facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





البخيت يؤكد أهمية البناء على اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع الصين


09-09-2018 02:41 PM

عمون- أكد رئيس مجلس الأعيان بالإنابة الدكتور معروف البخيت، اليوم الأحد، أهمية البناء على اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين الأردن وجمهورية الصين الشعبية.

وأشار خلال لقائه بدار مجلس الأعيان، نائب رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني تشن شياواقوانغ والوفد المرافق له، إلى عمق العلاقة التي وصفها بـ'الاستراتيجية' التي تجمع بين البلدين الصديقين منذُ عدة عقود.

وأوضح البخيت، بحضور رئيس وأعضاء لجنة الصداقة البرلمانية الأردنية الصينية، والقائم بأعمال السفارة الصينية لدى عمّان: ان العلاقات الأردنية الصينية شهدت تطورًا مستمرًا على جميع الأصعدة، خصوصًا في التنسيق والتشاور حيال القضايا الإقليمية والدولية، والتعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية والتعليم، مشيرًا إلى أهمية الإسراع بإنشاء الجامعة الصينية في الأردن، لأهميتها في تعزيز العلاقات الثقافية وتبادل المعرفة في مختلف المجالات.

وأشار إلى ان زيارات جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الصين المتكررة، أسفرت عن توقيع العديد من الاتفاقيات الثنائية في مختلف المجالات، وخاصة الاقتصادية والاستثمارية، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.
وبين البخيت جهود المملكة التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لإحلال السلام في المنطقة، الذي يُشكل حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المفتاح الرئيس لها، مؤكدًا أن الموقف الأردني ثابت تجاه القضية الفلسطينية، ويقوم على أساس حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
ولفت إلى أن المملكة تستضيف نحو مليون و300 ألف لاجئ سوري، وتقوم بكل ما تستطيع لتلبية احتياجات اللاجئين ومساعدتهم رغم الضغوط الهائلة التي يفرضها عبء اللجوء على الاقتصاد الوطني وعلى قطاعات رئيسة مثل الصحة والتعليم، داعيًا إلى استمرار المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته إزاء اللاجئين من أجل ضمان استمرارية الخدمات الحيويةً المقدمة لهم.
وقال شياواقوانغ إن التواصل بين البلدين قديم ومتجذر، حيثُ أن أول وفد برلماني أجنبي زار الصين في عام 1980 كان أردنيًا، ومنذُ ذلك الحين التواصل مستمر بين البلدين الصديقين على متخلف المستويات، مؤكدًا استمرارية التواصل ليشمل آفاقا جديدة.
وأشار إلى أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حقق إنجازات كثيرة في مجال تحقيق السلام بالمنطقة، إذ استطاعت المملكة الحفاظ على استقرارها وأمنها وسط محيط مليء بالصراعات في المنطقة.
وثمن الدور الإنساني الذي تقوم به المملكة في استقبال اللاجئين من مختلف الدول المجاورة رغم محدودية مواردها، مشيدًا بجهود المملكة التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني في تحقيق سبل السلام، وجلب الاستقرار للمنطقة.
وأكد أن بلاده تحرص على تعزيز علاقتها مع الأردن التي بدأت منذُ عام 1977، مشيرًا إلى أن موقف الصين ثابت تجاه القضية الفلسطينية الداعم إلى إقامة دولة مستقلة، من خلال ايجاد تفاهمات بين الجانبين الفلسطيني الإسرائيلي بما يحقق السلام في المنطقة.
من جانبهم، أكد رئيس وأعضاء لجنة الصداقة الأردنية الصينية أهمية تعزيز التبادل التجاري بين البلدين الصديقين، إلى جانب تعزيز التعاون القائم بما يتعلق في مجال التعليم والتدريب التقني، فضلًا عن فتح آفاق التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات.
ودعوا إلى رفع حجم الاستثمارات والمشاريع الصينية في المملكة، في ظل توفر البيئة الاستثمارية الخصبة لصناعات متنوعة، إلى جانب رفع مستوى التنسيق بما يخص التعاون السياحي، الذي شهد ارتفاعًا ملحوظًا لكلا الجانبين أخيرا.
وأشاروا إلى أن العلاقة الأردنية الصينية تمتاز بـ'الثقة والاحترام المتبادل'، فضلًا عن التوافق بين سياستي البلدين الصديقين.
وتناول اللقاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :