facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي حول التسرب من المدرسة


09-09-2018 04:28 PM

عمون- سائد الفراية- شدد وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة على اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بالتعليم والارتقاء به إلى أعلى المستويات ووضع الحلول المناسبة للحد من التسرب المدرسي بدءا من سن الطفولة.

وشدد المحافظة خلال افتتاحه أعمال المؤتمر الدولي الأول للتسرب المدرسي "الوقايه والعلاج" على أهمية اعتماد مسارات علاجية ناجعة لهذه الظاهرة تأخذ بالحسبان ضمان حق الطفل في التعليم والوقوف على الأسباب والمسببات التي تساهم في تفاقم الظاهرة معلنا أن وزارة التربية والتعليم معنية بالدرجة الأولى بالتشاركية مع كافة المؤسسات التي من شأنها الارتقاء بالتعليم من مختلف جوانبه.

وأشار محافظة إلى أن الواقع التعليمي في الأردن يحظى ببيئة سليمة رغم مايعتريها من بعض التشويش المندرج في إطار الخوف من تنامي ظاهرة التسرب المدرسي مثمنا جهود القائمين على المؤتمر ومناقشاته الهادفة وأبحاثه الجادة نحو البحث عن أنجع الطرق للعلاج.

من جانبه أكد رئيس اللجنة العليا للمؤتمر عواد المساعيد أن القيادة الهاشمية الحكيمة لا تألوا جهدا في دعم التعليم في الأردن وأهمية تنشئة الأجيال القادرة على الإبداع والتميز حيث تأتى ذلك من خلال الأوراق النقاشية لجلالة الملك وماحملته من رسائل للحكومة والوطن أجمع تمثلت بالتأكيد على دور الأردن في الارتقاء بالتعليم وأن يكون أنموذجا يحتذى به في العالم حيث يعتبر الأردن من أوائل الدول المتقدمه تعليميا.


وقال المساعيد إنه يتوجب علينا كخبراء وباحثين مشاركين في هذا المؤتمر أن نترجم التوصيات المتمخضة عنه بالتشارك الدولي إلى واقع ملموس من خلال الخطط والبرامج المدروسة والتقييم الدائم لكل المستجدات على هذه الظاهرة التي باتت تؤرق الجميع وتؤدي بأبنائنا إذا ما تفاقمت إلى عالم المجهول، مشددا على أهمية البناء التعليمي الحضاري المستند على عدم المجاملة على حساب نوعية التعليم وإعادة المتسربين إلى مدارسهم برغبة وحماس شديدين بعد تشخيص الحالة ووضع الحلول المناسبة لها.

وقال المساعيد علينا أن نقرع الجرس بقوة الحق والمنطق والخوف والحرص على أطفالنا وأطفال العالم من هذه الظاهرة ووجوب توفير فرص العمل لأولياء الأمور المتعطلين عن العمل والذين يشكل الفقر بالنسبة لهم هاجسا يدفع باتجاه حرمان أبنائهم من فرص التعليم.

كما ألقت الدكتورة نغم ثائر من العراق كلمة أشادت فيها بجهود الأردن في الحد من ظاهرة التسرب المدرسي مؤكدة أن انعقاد هذا المؤتمر بهذه القوة يعتبر انطلاقة نحو إيجاد الحلول الجادة لهذه الظاهره مستعرضة جهود الحكومة العراقية والمؤسسات التطوعية لوقفها وأشارت ثائر إلى أن الحروب المتعاقبة والهجرة واللجوء خلال الآونة الأخيرة ساهمت في انتشار ظاهرة التسرب المدرسي مؤكدة أهمية الخروج بتوصيات ملزمة للمجتمع الدولي.

وأكدت كلمة المحور الإنساني التي ألقاها الدكتور أحمد النعيمي على البرامج والخطط والمبادرات التي يقوم بها المحور لحماية الأطفال من خطر التسرب من المدارس على ضوء المستجدات المتسارعة التي يشهدها العالم تكنولوجيا وثقافيا واجتماعيا.

وأكد النعيمي أن الأبحاث التي نوقشت في المؤتمر أثريت من قبل الخبراء والباحثين من مختلف الدول معربا عن أمله في أن تلبي التوصيات التي سيخرج بها المؤتمر الطموحات الكامنة في النفوس بوقف التسرب من المدارس والحفاظ على اطفالنا من هذا الخطر من خلال تكاتف المجتمع الدولي بأسره وتفعيل دور مؤسسات التربية والتعليم لتكون في مقدمة المدافعين عن حقوق الطفولة.

ومن جانبها أعدت اللجنه الإعلامية في المؤتمر فيلما تلفزيونيا يعرض المشكلة والحلول المقترحة لها
وفي نهاية الافتتاح كرم رئيس اللجنة العليا للمؤتمر عددا من المشاركين والداعمين الذين كان لهم الأثر الطيب في إنجاح فعاليات المؤتمر.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :