facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وزيرة خارجية كندا تستأنف في واشنطن الثلاثاء المفاوضات حول نافتا


11-09-2018 09:50 AM

عمون- أعلنت أوتاوا الإثنين أن وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند ستستأنف في واشنطن الثلاثاء مفاوضاتها مع الممثّل الأميركي للتجارة روبرت لايتزر بهدف التوصّل إلى اتفاقية جديدة للتجارة الحرة في أميركا الشمالية (نافتا).

وقال آدم أوستن المتحدث باسم فريلاند لوكالة فرانس برس إن وزيرة الخارجية التي ترأس وفد بلادها إلى المفاوضات التجارية في واشنطن ستعقد في العاصمة الأميركية الثلاثاء 'لقاء مع الممثل الأميركي للتجارة'.

وعقد الطرفان حتى اليوم جلسات تفاوضية عديدة بدأت قبل أسبوعين لكنّها لم تفض إلى أي اتفاق حتى الساعة. وانتهت الجلسة الأخيرة بين فريلاند ولايتزر عصر الجمعة من دون اتفاق ولم يعلن في حينه متى سيستأنف الطرفان مفاوضاتهما.

ومن غير المتوقّع أن تبقى الوزيرة الكندية في واشنطن فترة طويلة، إذ يتعيّن عليها أن تشارك يومي الأربعاء والخميس في اجتماع للنواب الليبراليين في ساسكاتون في غرب كندا، بحسب ما أوضح المتحدث باسمها.

وقبل أسبوعين توصّلت واشنطن إلى اتفاق مع المكسيك على صيغة معدّلة لاتفاقية التجارة الحرّة، لكنّها مذّاك لم تتمكّن من الاتفاق مع أوتاوا على تحديث الاتّفاقية الموقّعة في 1994.

ومن المواضيع الشائكة في المفاوضات الجارية بين الولايات المتحدة وكندا مسألة الإبقاء في الاتفاق الجديد على آلية تتيح التحكيم في الخلافات التجارية بين شركاء المعاهدة وهو أمر منصوص عليه في الفصل 19 من الاتفاقية الموقّعة في 1994. وفي حين يريد الاميركيون التخلّص من هذه الآلية فإن الكنديين يريدون الإبقاء عليها.

كذلك فإنّ مواقف البلدين تتعارض حول مسألة أخرى هي بند 'الاستثناء الثقافي' الذي يتمسّك به الكنديّون ويريد الأميركيون التخلّص منه، ذلك أنّ هذا البند يؤمن الحماية بصورة خاصة لقطاعي الانتاج الثقافي والإعلام المرئي والمسموع في كندا.

وتصطدم المفاوضات بين واشنطن واوتاوا حول تحديث اتفاقية نافتا بتشدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يطالب كندا بفتح أبوابها على مصراعيها أمام منتجات بلاده ولا سيما الزراعية منها. ( ا ف ب)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :