facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العراق .. تحالفات خارج المألوف والاسماء المكرسة خارج السباق


12-09-2018 11:29 PM

عمون - أكدت مصادر عراقية سياسية متطابقة أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته، حيدر العبادي بات عمليا خارج المنافسة على منصب رئيس الحكومة، لسببين، أولها، رفض المرجعية الدينية في النجف له، وهذا بمثابة الامر الملزم لجميع الاطراف السياسية العراقية. وثانيها، تعنت العبادي غير المبرر لطرح اسمه كرئيس للحكومة المقبلة، بالرغم من تفكك التحالف الذي يقوده. حيث بات أضعف تحالف على الساحة العراقية،. بعد أن انقسم تحالفه لمصلحة مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض.
وأكدت المصادر أن العبادي طرق أبوابا عدة للعودة للتنافس على منصب رئيس الحكومة، كان آخرها اللجوء إلى نائب رئيس الجمورية نوري المالكي، برغم ما فعله العبادي في المالكي سابقا. حيث أفادت المصادر أن اجتماعا سريا عقد بين المالكي والعبادي مؤخرا، لكنه لم يفضي إلا لحقيقة مؤكدة وهي ' لا مكان للعبادي في المشهد السياسي العراقي' على حد قول المصادر.

من جانب آخر أكد مصدر سياسي رفيع المستوى، بأن تركيا حاولت فرض اسامة النجيفي كرئيس لمجلس النواب العراقي، لكن جهودها قوبلت بالرفض من عدة مستويات سياسية وشعبية.

في حين بات في حكم المؤكد أن مثلث القوة في المشهد السياسي العراقي ( العامري والمالكي والصدر) بات قريبا من التحام اضلاعة لتشكيل الحكومة العراقية، بأسماء جديدة ومقبولة لكافة الأطراف السياسية العراقية، وبمنطلقات وطنية خالصة، بحسب المصادر المقربة من الاطراف الثلاثة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :