facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عن خيري منصور


باسم سكجها
21-09-2018 07:59 PM

رحل عنّا ذلك الصديق الأنيق في الكلمات والهندام، صاحب الصوت الجهوري الذي يملأ القلوب قبل الآذان، والضحكة الساخرة التي تنطلق في وجه الدنيا كلّ ما استمع إلى أخبارها العبثية، وقبل ذلك كلّه وبعده أيضاً صاحب القلم النادر في النوعية الفائقة الجودة.

ولست أعرف لماذا يرتبط اسم محمود درويش في ذهني، كثيراً، بصديقي خيري منصور، الفلسطيني الذي وزع دير الغصون على بيروت وبغداد والقاهرة وعمان، وقد يكون ذلك لأنه حين فاز بجائزة القدس التقديرية، وكرمه راحلنا وأستاذنا محمود الشريف كان درويش يفاجئنا بأنه لن يستطيع مجاراة خيري بارتجال الكلمات.

خيري فاز أيضاً بجائزة منتدى دبي للصحافة لأفضل مقالة عربية، وذلك لأن هناك مئات الآلاف يقرأون له يوميا، ويتأملون كلماته، ويضعونها في قلوبهم وعقولهم ولا أظن أن هناك من كان أسعد من قاع عمان بفوز خيري، فوسط البلد ظلّ عالمه الكبير، ومجاله الحيوي:

من مطعم القدس الذي يقدم له وجبته الرئيسية، الى صديقه عمران الذهبي ومحل الساعات الشهير، حيث القهوة وحديث الاشاعات، الى محلات “الانتيكا” التي تعرفه مشترياً مزمناً لأشيائها القديمة، إلى سائقي التاكسي الذين فضلهم على السيارات الفارهة، إلى حسن أبو علي الذي يقدم له كتاب اليوم.

رحل عنّا الغالي ابن قرية دير الغصون خيري منصور الذي بكينا معه، محمد الخطايبة وأنا، ليلة سقوط بغداد التي عاشها وعشقها، وبدأت رحلة موته منذ تلك اللحظات المشؤومة.

السبيل




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :