facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المسؤولية الأدبية تحفظ ماء الوجه


اسامة احمد الازايدة
26-10-2018 02:02 AM

بغض النظر عن المسؤولية التقصيرية ؛ يُنتظر من كل مسؤول معني بما حدث أن يضع نفسه للحظة مكان آباء و أمهات شهداءنا الاطفال جبر الله كسرهم و ألهمهم من لدنه الصبر و السلوان .. سيحملون حسرة ابناءهم طوال عمرهم و سيُشعرون أنفسهم بذنب لم يرتكبوه و تقصير غير حقيقي ، لن يسعى أي منهم أن يتنصل من مسؤولية لم يتخلّ عنها و سيحملون فوق حسرتهم ألماً كلما نظروا بعينيِّ أي طفل من أقران أبناءهم .
صدمني منشور نشره رئيس الحكومة على صفحته يُحمِّل فيه المسؤولية على ادارة المدرسة وحدها بمبرر سابق لأوانه يعوزه الدقة و بحكمٍ مسبق و منقوص و كأنه يريد أن يبرئ وزارة التربية من مسؤوليتها الرقابية ، أقول له : هل نحن الان في مرحلة دفع المسؤولية عن جهة و تحميلها لجهة أخرى !! و هل سيمنحك ذلك انت و فريقك الوزاري الراحة و يحرركم من الشعور بالذنب تجاه مسؤولية أدبية لحدوث كارثة في عهدكم ، و هل ان ثبوت عدم تقصير الحكومة سيعزيك !! المسألة أبعد من المساءلة ، فكيف سيكون لوزير التربية شعور و مقدرة ان يدخل وزارته بعد ما حدث في عهده حتى لو لم تكن وزارته مسؤولة عما حدث ، متى سنصل الى ما وصل العالم - شرقه و غربه - بأن ندرك ماهية المسؤولية الأدبية .. فقط أشعروا بما يشعر به والديهم بالذنب الذي لم يقترفوه ، فان لم تشعروا فلا مكان لكم ، و ان شعرتم فلا تنتظروا إقالة ، بل عزّوا انفسكم باستقالة ادبية قد تواسيكم .
رحم الله الاطفال الذين رحلوا عنا اليوم و أدموا كل أبناء الوطن و ألهم ذويهم الصبر و أخلفهم في مصائبهم




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :