facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حاجة الانسان من الارض


أمل الكردي
26-10-2018 10:46 PM

في 9/9/1828 على وجه التحديد , ولدى احد أكبر الروائييين الانسانيين العظام هو الكتاب الروسي الكلاسيكي الشهير ليوتولستوي. وثمة قصة قصيرة له بعنوان " حاجة الانسان من الارض" تقف شاهدا على رؤاه الانسانية والصوفية الشفافة في مزيج عذب من الرومانسية والواقعية . ويمكن أجمال خلاصتها بمعزل عما في أصلها من روعة الوصف والتصوير في العجالة التالية : يقدم الكاتب في قصته واحدا من صغار الفلاحين المدقعين فقرا والذين كانوا يسمونهم في روسيا " الموجيك" وقد دفع الحال بالفلاح الى التشرد في أفاق الارض سعياوراء الرزق .وبينما هو ضارب في مناكبها ,اذا به يلتقي عند الفجر بجماعة من الناس متجمهرين على رأس احدى التلال , وكأنهم يتأهبون للقيام بعمل ذي بال.

وحين سأل صاحبنا عن جلية الامر ,قيل له أنهم سينطلقون لحظة بزوغ الفجر كل منهم في ناحية على أن يعودوا عند غروب الشمس الى النقطة التي أنطلقوا منها وبحيث يطوق كل منهم بمسيرتهخلال النهار بقعة من الارض الشاسعة الممتدة أمامهم فتصبح هذه البقعة – مهما بلغت مساحتها بحكم القانون والتقاليد المرعية ملكا خالصا من دون الناس . والشرط الوحيد في العملية كلها هو أن يعود المشترك فيها الى نقطة الانطلاق هذه – كما ذكرنا – قبل غروب الشمس تماما والا ضاعت عليه كل جهوده, وخسر كل ما أمل في أستملاكه بهذه العملية من تلك الارض . وحين يستأذن الفرد " الموجيك " بالاشتراك معهم في العملية , وينطلق مع المنطلقين تروح الحمى الجامحة لامتلاك الارض تدفع به اللى الامعان في الركض والجري الحثيثين ما وسعه الركض والجري وينتصف النهار – وكان نهارا قائضا من ايام الصيف اللاهبة – ويتعين على الفلاح آنذاك ان يبادر للعودة كي يضمن وصوله الى المنطلق عند الغروب غير أن الطمع ما يزال يلح عليه بأن يطوق هذه البقعة وهذه وتلك الى ان تخور تحت وطاة الطمع قواه ويدركه وقت الرجوع المحتوم . لم يتمكن في نهاية الامر من أن  يصل بعد آي في الموعد المضروب . ولكنه لا يصل الا مرهقا منهوك القوى على الاخر بحيث انه ما ان يصل حتى ينهار انهيارا تماما تم يسلم  أنفا سه الاخيرة وتكون العاقبة بدفنه في بقعة من الارض لا يزيد طولها على المترين وعرضها على نصف متر ويكون هذا المتر المربع في الواقع هو كل ما أحتاجه هذا الانسان وكل انسان من رقعة الارض انا لله وانا اليه راجعون




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :