facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"عمون" .. إعلام الفقراء .. عن يومية "الدستور"


باسم سكجها
06-05-2007 03:00 AM

لم تحتج وكالة 'عمون' الإخبارية الالكترونية وقتاً طويلاً لتبثت أنّها أمر واقع في الحياة الإعلامية الأردنية، بل لعلّ الأشهر الأربعة التي مرّت على إطلاقها تبدو سنوات طويلة بالنسبة لغيرها من المؤسسات الإعلامية الرسمية..ويستطيع أيّ مواطن عاديّ أن يتحقق من حجم إنتشار الوسيلة الجديدة، من ردود الفعل على ما تنشره، أو الذهاب إلى المواقع المحايدة التي ترصد عدد الزوّار، وفي كلّ الأحوال، فقد صارت 'عمون' موضوع حديث في الكثير من المجالس، واستطاعت أن تخترق حواجز تقليدية بسهولة، ولو دقّق المواطن قليلاً فسيتأكد من أنّ 'عمون' لم تجترح معجزة، أو تأت بالمستحيل، بل هي تعتمد أساسيات العمل الإعلامي المعاصر: السرعة، والجرأة، والإتقان.ولا يمكن إعتبار الموضوعات التي تخوض بها الوكالة من المحرّمات، فهي مطروحة في المجتمع، والكثير منها مطروح في الإعلام الرسمي، ولكنّ طريقة التعامل مختلفة، وتحتفظ للقارئ بحقّه المقدّس في إبداء الرأي، وهذا هو الأهمّ في المسألة، فأنْ يعتبر المواطن نفسه مشاركاً ذلك هو ذروة النجاح في الإعلام.

ولا تعتمد الوكالة على الإمكانيات المادية، ولا بهرجات المكاتب والمراسلين والمصوّرين، بل تتوزّع مصادرها على الكتّاب الذين لا يجدون متنفسّاً لآرائهم في الوسائل التقليدية، والمراسلين الذين لا تُنشر أخبارهم، والمواطنين الذين يساهمون في النشر، وعدّة أجهزة كومبيوتر متنقّلة، وروح تواقّة للنجاح.

'عمون'، إذن، نموذج لإعلام يمكن وصفه بإعلام الفقراء، ويبدو أنّنا سنشهد فورة لهذه الوسائل غير التقليدية، كغيرنا من الدول والمجتمعات، وعلى أجهزتنا الرسمية التعامل معها باعتبارها أمراً واقعاً، لا عدواً ينبغي محاربته، ولو بالنبش بين القوانين وإنتقاء المواد التي يمكن لها أن تحدّ من إنتشارها، مثل قانون المعاملات الالكترونية الذي لا علاقة له بهذا الأمر، لا من قريب، ولا من بعيد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :