facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يونس قنديل والتصرف الغبي والأرعن


المهندس عزام الصمادي
16-11-2018 05:25 PM

....
بعد أن كشفت الأجهزة الأمنية مشكورة قضية يونس قتديل ولكي لا تمر الحادثة هكذا مرور الكرام علينا الإستفادة منها، لا بدّ لي من وضع الملاحظات التالية:
• لم أكن أعرف يونس قنديل قبل هذه الحادثة ، لكن كنت منحازاً وسأبقى للحريات العامة ككل متكامل لأنه لا مجال للتعامل معها بالتجزئة ، لهذا كنت وكل الذين وقعوا على البيان التضامني ضد إلغاء عقد المؤتمر منحازين لحرية الرأي والتفكير كما أننا منحازين لحرية التنظيم وحق الناس بحرية التجمع والتحزب وحقهم بالحياة ، وضد أشكال الإرهاب بكافة أنواعه وخاصة الإرهاب الفكري .
• لقد أخطأت الحكومة في التعاطي مع المسألة عندما ألغت عقد المؤتمر ودون الدخول في الحوار مع القائمين عليه أو حتى الطلب منهم تعديل عنوان الورقة الخلافية أو حذفها من أجندة أعمال المؤتمر، وعليها أن تكون دائماً متوازنة في قراراتها ودون الإنحياز لجهة أو طرف ضد طرف .
• إن الأصوات العالية التي حاولت إحتكار الحقيقية تسيء للسلم الإجتماعي مثلها مثل الذين يمارسون الإساءة مع سبق الإصرار والترصد .
• إن تصرف قنديل الغبي والأرعن جعلني أتوقف وبعد إستعراض كافة الأحداث أن هناك أصوات ومنذ اللحظة الأولى كانت تتحدث بثقة مطلقة أن ما جرى هو مسرحية وفيلم هندي ، الأمر الذي يستدعي وخاصة من أجهزتنا الأمنية ( ونحن نثق بكفاءتها ) كشف الحقيقة كاملة هل أن قنديل لوحده أم معه شركاء سواء محلياً أو خارجياً ؟ وهل هؤلاء الشركاء هم من سرب المعلومة للذين كانوا يتحدثوا بثقة مطلقة أن ما جرى هو مسرحية وفيلم هندي؟؟
• قنديل لم يسيء إلا لنفسه ومؤسسته ، ولن يستطيع كائناً من كان أن ينال من سماحة شعبنا ومجتمعنا ، ولتكن هذه الحادثة درس لنا جميعاً في كيفية إدراة خلافاتنا وتنوع وجهات النظر وتعددها في مجتمعنا .
حمى الله الأردن .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :