facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المخدرات وأثرها السلبي على المجتمع


ابراهيم الحوري
17-11-2018 10:15 AM

قد سمعنا عبر الوسائل الإعلامية، خبر استشهاد أحد أفراد مكافحة المخدرات في الأمن العام ، وذلك على إثر ملاحقة رجال الأمن في ادارة المخدرات سموم تُجار المخدرات في شارع الثلاثين في محافظة اربد ، ومما لا شك فيه أن المخدرات لها الأثر الذي يؤثر سلبا" على المجتمع، مما تقود إلى دمار الكثير من الشباب الذي هم يعيشون في مقتبل عمرهم ،حيث أن المخدرات حينما يتعاطى أي شخص عليها، و وقع في مصيدة تُجار إرهاب المخدرات ، يأخذ المُتعاطي على عاتقه في الاستمرار في التعاطي باستمرار ؛ من أجل أن يكون الجسم الذي به مُتعب، والدماغ الذي لديه مُرهق ،وبعد ذلك يتوقع أن يكون أمره في غير قادر على استيعاب ما الذي يحدٌث أمامه، إلا أن يُصبح بأن يشُك في اي شخص يراه.

ان المخدرات بدورها الذي يؤثر سلبا" على المجتمع، مما تقود إلى احيانا" إلى الدخول إلى عالم الخيال، في قتال المجتمع وأحيانا" سرُعان ما يُفكر الذي هو مُدمن على المخدرات، بأن يشن حملات على الدولة ،أو عمليات إرهابية نتيجة تعطُل الدماغ الذي لديه.

و السبب الرئيس من ذلك هو زيادة جرعات الحبوب المخدرة، التي يتناولها من هو مُدمن على تناول المخدرات باستمرار، وفي محاضرة في جامعة اليرموك قد ألقاها أحد مُنتسبي ادارة المخدرات ، لا أذكر اسمهُ، وإنما أذكر حينها بأنهُ قد عرف عن شخصه بأنهُ هو مدير مركز علاج الإدمان ، وعلى ما أذكر هو من عشيرة المساعيد ،قد صرح حينها من هو مُدمن على المخدرات، ويود ان يتعالج ،المركز هو كفيل في علاجه، وبكل سرية تامة، ومن لا يود العلاج هُنا يُطبق على المُتعاطي اي المُدمن على المخدرات القانون بكل جدية، وحزم، وهو السجن ، ناهيك عن نظرة المجتمع السوداوية، لمن يُدمن على هذه الحبوب المخدرة ، حقيقة لا اعرف أحد مُدمن على المخدرات ،ولكن المقال هو من أجل التوعية قبل الوقوع في مصيدة إرهاب المخدرات .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :