facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لا تعبثوا بالمجتمع


د. بسام العموش
06-12-2018 02:03 AM

منذ فترة وأنا أراقب صرعات غير بريئة تظهر في مجتمعنا ويا ليتها كانت صادرة عن مجرد أهواء لقلنا إن اتباع الهوى مرافق للمجتمعات كلها ، لكن الأدلة القطعية تثبت أن جهات تريد سوءا" بالأردن وأهله ومجتمعه بعد أن تحطمت محاولات زج الأردن في ربيع مصنوع ومعلب .
ظهر في مجتمعنا من يريد أن يحدثنا عن " تاريخ الله "
و " ولادة الله " !! وتبين فيما بعد فضيحة التمثيلية الساذجة التي كشفها رجال الأمن الأشاوس أن جهات خارجية وراء هذه اللعبة .
قبل يومين يصلني خبر يقين عبر هدهد سليمان أن مدرسة مميزة في عمان قد أقامت مبيتا" مختلطا" داخل أسوارها للشباب والشابات من طلاب المدرسة المراهقين تحت عنوان نشاطات غير منهجية !! شيء حلو !! يا ناس " مبيت " يا وزارة التربية
" مبيت " يا أولياء الأمور
" مبيت" !! ما هذا النشاط غير المسؤول ؟ ما علاقته بالفيزياء والكيمياء والرياضيات والفكر والعقل ؟ ألستم تدرسون احتمالات التفاضل والتكامل ؟ ما هي احتمالات المبيت يا مدير التربية ويا مدير المدرسة ويا ايها الأب والأم ؟ هل نندب حظنا بعد فوات الأوان كما حصل مع طلابنا في رحلة المغامرة المدرسية ففقدنا أكثر من عشرين من أولادنا ؟؟ أليست هذه مغامرة جديدة قد تنتج عنها جرائم ؟ . ويحدث في مجتمعنا شيء جد خطير حيث يتلاعب بشبابنا أناس أقل ما يمكن أن أقول فيهم أنهم غير فاهمين حيث يعبثون بالشباب عبر شرح الدين الاسلامي بطريقة لا تتناسب مع دعوة الاسلام لوحدة صف المجتمع ولعدم التنازع!! هل من المصلحة تثوير الطائفية والمذهبية والحض على التكفير والاتهام لعلماء الأمة الذين لا يعرف الشباب الصغار في أي قرن عاشوا ؟ فضلا" عن الاطلاع على ما كتبوا وما قالوا !! العلماء ورثة الأنبياء الذين دعوا الى الاعتصام ووحدة الصف وليس الفئوية ولا المذهبية المتعصبة .
العلم بحر لا ساحل له فليس كل من قرأ آية صار عالما" ، ولا كل من اشترى عمامة وجبة صار مفتيا" . علينا ان نحترم علماءنا القدماء و الجدد احتراما" لا يصل الى التقديس ولا ينتقص من مكانتهم وجهدهم وجهادهم وحتى إن أخطأوا فهم مجتهدون لهم أجر وفق نيتهم . ليست مصلحة الأردن ما يقوم به بعضهم من زرع الخلافات ونقاش المسائل العويصة من قبل الصبية وممن لا علم له ولا دراية وعلى الجهات المعنية لجم أهل الفتنة الذين يصب جهدهم في خنادق أعداء الأردن والأمة . ومن مقتضيات الأمانة والمسؤولية وقف السفهاء قبل أن يتسع الخرق على الراقع وصاحب العلاقة يعرف ما هو المطلوب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :