facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أَلا يستقيم أَنْ نكون إخواناً وإِنْ إِختلفنا ؟!!


أكرم جروان
08-12-2018 02:38 AM

من أجل الوطن، ننهج أدب الحوار، " وإعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفَرَّقُوا"، فهذا الإعتصام جنباً إلى جنب خِدْمة للوطن وأهله، نبتعد فيه عن الشحناء والبغضاء، عن التفْرِقَة ونبذ الآخر، جميعاً من أجل الوطن ، نقبل الآخر والرأي الآخر بوِدٍّ وإحترام.فهذه الديمقراطية التي علَّمنا إياها الهاشميون الأبرار، لنكون شعباً واحداً متعاضدين يُحتذى به ، سدَّاً منيعاً أمام الفساد والمتربصين بالوطن شرَّاً .

المؤمن بالوطن يطلب المعاذير والمنافق يطلب الزلَّات، فرأيي خطأ قد يكون رأي الآخر صواب ، ورأي الآخر خطأ قد يكون رأيي صواب، هكذا نُحاور بعضنا بعضاً ،لا نتزمَّت برأي دون الآخر، فجميعاً نعمل من أجل الوطن وللقضاء على الفساد والفاسدين.

" إِنْ جَاءَكُم فاسقٌ بنبأٍّ فتبيَّنوا"، فلا يكون لدينا إغتيال الشخصية، حتى وَإِنْ إختلفنا بالرأي، فإختلاف الرأي لا يُفْسِد للودِّ قضية، فقبل أن يتحدَّث أحدُنا في موضوع ما، يجب أن يكون مُلِمَّاً به من جميع جوانبه، ومُحيطاً به دون نُقصان، ليكون في خِدْمة الوطن وأهله، ولا ضير في تراجعي عن رأيي وإقتراحي إن كان رأي الآخر وإقتراحه صواباً وأفضل من رأيي وإقتراحي، وبذلك لن نترك المجال للمتربصين والجاحدين، المنافقين والفاسدين للنيل منا والوطن.

حمى الله الوطن من الفساد والفاسدين، الجاحدين والمتربصين بِنَا والوطن شرَّاً.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :