facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رداً على موقع اسرائيلي .. نعم من أهم وثائقنا !


محمد يونس العبادي
09-12-2018 01:51 AM

تناول موقع اسرائيلي اخباري Elder of Zion مقالي المنشور عبر "عمون" والذي يحمل عنوان من بطولات جيشنا العربي، محاولاً أن يقلل من شأن تاريخنا الوطني وملمحاً إلى نكسة 67.

المقال، الذي أشار له الموقع كان يتحدث عن وثيقة مهمة في تاريخنا الوطني، وهي وثيقة استسلام حارة اليهود للجيش العربي، وما جاء في متنها من شروط وبنودٍ استأمنتهم على أرواحهم مقابل الخروج من حارة اليهود في حرب 48.

ويبدو أن محرري الموقع طالهم الحنق مما جاء في المقال المستند إلى وثيقة تاريخية، محاولين التقليل من شأنها على أساس ما جرى من نكسة عام 67، بالاضافة إلى أن النصر الذي تحقق انذاك كان على بضع مئات.

وهذا الحنق يعود بنا للحديث عن أهمية تاريخنا الوطني، وما يمثله عماده من وشائق من ألمٍ للأعداء، فالموقع يدعي أن الجيش الأردني دمر 50 معبداً لليهود في محاولة تلفيق وتزوير للحقائق والتي تمارسها الصهيونية منذ ما يزيد عن قرنٍ.

كما يبدو أن الحقائق التي ندونها كأردنيين ونورثها لأبنائنا ووجدانهم باتت توجعهم، وهنا تكمن أهمية الذاكرة الوطنية وبنائها، في أنها أهم سلاحٍ للإنسان وقضاياه.

نعم، هي من أهم وثائق تاريخنا الوطني، نقول لهم، وفي لحظة ما تكون الأهم، فهذا الانتصار صان القدس في حرب الـ 48 ويذكرنا بها وبشرعيتها الموصولة أردنياً، وبشهداء جيشنا وتضحياتهم .

أما التعرض لمجريات النكسة، فهي لم تكن لحظة أردنية، ولا كان التاريخ حينها يكتب بأيادي الأردنيين، لأن من صنعوها كانت نفوسهم تضج بالعداء للأردن ورؤاه، ومع ذلك دفعنا الثمن بضياع الضفة الغربية.

ولكن دماء شهدائنا في القدس عام 48 منحتنا الأمل، ودفعت بنا إلى أن نبقى لليوم ننظر إلى القدس كأرضٍ جمعنا معها التراب والدم ..

وللموقع الاسرائيلي نقول ... نعم، من أهم وثائقنا وسنبقى نحتفي بانتصاراتنا للقدس والوصاية الهاشمية على مقدساتها.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :