facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شكراً أيها الملك الأَجَلْ


أكرم جروان
15-12-2018 06:40 PM

شكراً لصاحب الجلالة والهالة، سليل الدوحة الهاشمية وآل البيت الكرام ، سيد البلاد الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم على هذه المكرمة الملكية السامية والتي لطالما كتبت فيها قبل أيام وأنَّ مقامكم السامي سيُترجم هذه المكرمة السامية على أرض الواقع بعفو عام يُدْخِل الفرحة لكل بيت يقطن على ثرى الأردن العظيم.

وثمَّة حقيقة نُؤمن بها أنَّ الشعب الأردني بكامل أطيافه يعشق الملك القائد عبدالله الثاني إبن الحسين مما جعله ملك القلوب ، فجلالته دائماً قريباً من شعبه ويشعر به ويتألم لألمه ويفرح لمسرَّته وفرحه، وبذلك كان الشعب بقيادته أسرة كبيرة ، كالبنيان المرصوص، جسد واحد، سدَّاً منيعاً أمام الفساد والفاسدين، الطغاة وكل من تُسَوِّل له نفسه الإساءة للوطن والمتربصين به شرَّاً.

هذه اللُّحمَة بين الشعب والملك، لم تأتِ صُدفة ولم تأتِ من فراغ، فالبيت الهاشمي آل البيت الكِرام مُتوارث بينهم أب عن جد الوفاء للوطن والشعب، خِدْمة الوطن والشعب، المكارم السامية للشعب ، المكرمات الملكية السامية للشعب، فهم إلى جانب الشعب دائماً ومنذ أزل، من هنا، كانت هذه العلاقة الإستثنائية بين الشعب والملك في الأردن على مختلف العصور والأزمان ميِّزة يفتخر بها الأردن العظيم وشعبه.

شكراً مولاي المعظم على مكرماتك السامية لخدمة الشعب والتخفيف عنه، لتكون الحياة الكريمة لكل فرد منه ، وأعاهدك من جديد مولاي المعظم بأن أكون دائماً من جُندك الأوفياء بالإنتماء والولاء، وأن يكون دائماً قلمي صادقاً في طرح الفكر الإبداعي لخدمة الوطن وأهله وشبابه.ليكون الأردن الأنموذج الأمثل الذي يُحتذى به تحت ظل قيادتكم المُظَفَّرة مولاي المعظم.




  • 1 امية الحوامده 15-12-2018 | 07:14 PM

    الوطن بحاجة للسان حق يحمل الرسالة بأمانة وأنتم أهل لها ومليكنا فخر عزة للشدائد وأردننا معطاء مهما شحت موارده بجود وكرم خلق أبنائه وبقيادة هاشمية واعدة حماك الله سيدي وحمى الوطن الغالي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :