facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بعيداً عن السياسة!


باسم سكجها
01-01-2019 08:31 PM

نكتب اليوم بعيداً عن السياسة، ومن المؤسف حقّاً، أنّ بيروت وهي عاصمة الفنّ العربي والاحتفالات بالأعياد، تفتتح العام الجديد ٢٠١٩ بعرض فيديو حفلة “زيد ديراني” في المدرج الروماني العمّاني، وهي حفلة قديمة مرّ عليها سنوات، ونحن نعرض سماجات لا علاقة لها سوى بقتل الوقت، وملء فراغات الشاشة.

ذلك حدث الليلة الماضية، على شاشة هي تلفزيون “الجديد” الذي يعتبر من الأكثر مشاهدة لبنانياً وعربياً، والمؤسف أكثر أنّ اللبنانيين والعرب ظنّوا أنّ الحفل أقيم في واحد من المدرجات الرومانية عندهم، والمؤسف أكثر وأكثر أنّ الأردنيين المتابعين قد يكونون ظنّوا الشيئ نفسه!

أوركسترا كاملة كانت هناك، والمدرّج الروماني العمّانيّ الأكبر في العالم كان ممتلئاً على آخره بالأردنيين والعرب والأجانب، وكان زيد على البيانو، ولم يكن هناك سوى إنتاج موسيقي أصيل، سحر الموجودين، وما زال حتى الآن، بدليل اعادة عرضه في الكثير من الاماكن، إلاّ عندنا!

وأكثر من ذلك، فعازف الكمان العالمي الساحر المتمكّن، واسمه: شارلي بشارات، الذي أشعل جبال عمّان المحيطة، هو من بلادنا، وهاجر أهله قبل عشرات السنوات إلى أميركا، كان بالطبع جزءاً من الحفل الموسيقي!

الأردن في الفنّ ليس إبن البارحة، فمسرحيات وأغنيات فيروز ما كان لها أن تُعمّم إلاّ من خلال التلفزيون الاردني، وسميرة توفيق وطروب والعشرات من الفنانين بدأوا من الاذاعة الاردنية، وانتشرت اعمالهم على مدار الوطن العربي، ولا ننسى المسلسلات الاردنية التي انتشرت في سنوات كالنار في الهشيم!

الفنّ سفير للبلاد في الخارج، والفنانون سفراء أيضاً، وبالاضافة إلى المكان الذي يجذب السيّاح العرب والاجانب، فإنّ الفنّ من أعمدة جذب هؤلاء، وهي دعوة للاعتناء أكثر بالفنّ والفنانين والابداع عموماً، وللحديث بقية!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :