facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً


ابراهيم الحوري
02-01-2019 11:14 AM

المشهد المُلفت للنظر، في الكثير من الأمور، ترى أن الحكومة الأردنية غائبة إعلامياً، عن الكثير من الأشياء، قد ظهرت في واقعنا، وإذ بها لا ترُد إعلاميا” على الكثير من الأمور، حيث أن الكثير من الأمور التي صادق عليها الإعلام الخارجي منها الكيان الصهيوني، مُخاطبا” الحكومة الأردنية، وإذ بالحكومة الأردنية لا ترُد الصاع صاعين كما يُقال ، ومن المشاهد التي لفتت انتباهي، هي رفض الكيان الصهيوني، الدوس على علمها كما حدث في النقابات المهنية، من قبل وزيرة الإعلام جمانه غنيمات، وهي الناطق الإعلامي الرسمي باسم الحكومة الأردنية .

ولكن ما لفت انتباهي أكثر ان حكومتنا لا ترُد إعلامياً، على الكثير، من الأمور، منها وعلى الأجدر أن الإعلامي الإسرائيلي المعروف بأيدي كوهين، وهو معروف لدى الكيان الصهيوني، يعمل على نشر شائعات زائفة، عبر صفحته في تويتر، عن مملكتنا الأردنية الهاشمية ، والناطقة الإعلامية، باسم الحكومة الأردنية، غائبة من هذا الأمر ، والسؤال الذي يُطرح نفسه كثيراً، هل الإساءة لنا من غير اعتذار، هو واجب اعتدنا عليه وتعودنا عليه من الكيان الصهيوني .

لا بُد من خلال الإجابة، أن تكون حلا” واسعاً من غير الإساءة، ولكن من باب لفت نظر الحكومة، أن ما يُنشر عبر صفحة ايدي كوهين، عبر تويتر، من أشياء زائفة قد إساءة لكل أردني، إذ مس الكثير من الأمور من غير إثبات،
ومن أهم الأمور في كل اعتصام، يحدُث على الدوار الرابع، يعمل على تشجيع الذين، وهم ثلة قليلة على رفع الصوت، من أجل أن يكون الصوت فوق الخطوط الحمراء ، وهذا الشيء بحد ذاته، أن دل على شيء سوفَ يدل على حقد، ايدي كوهين، لبلدنا الأردن، وهذ الشيء كوني مواطن أردني، لا اقوم بالسماح لهُ، بأن يتمادى على وطني، وهو الوطن الذي زرعنا به قمح، وشعير، والذي أكلنا منه، من الخيرات التي زُرعة به، ومن هُنا ارفع استهجان شديد اللهجة، ما يتداول من أيدي كوهين عبر صفحته في تويتر، واضع مقالي على طاولة الناطق الإعلامي باسم الحكومة أن تدرُس الأمر بجدية، في الرد الصاع صاعين، نحنُ في بلد قيادته هاشمية، و أجهزته الأمنية قوية، وشعبه طيب من أصل ثابت، أردني، وفلسطين واحد في الهوية .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :