facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الملك صانع وطن ..


محمد ابوسويلم
11-01-2019 03:37 PM



من تواضع لله رفعه والملك من تشعر في حضرته انك ملك .

كانت فرحة الفوز اليوم ممزوجة بنكهة ملكية، أضافها جلالته بمتابعته للقاء الذي جمع بين منتخبنا الاردني مع شقيقه السوري بمعية عامل الوطن الذي انتشرت صوره على مواقع التواصل الإجتماعي مؤخرا.

فبعد ان تابع من خلف الزجاج بلهفة منتخب النشامى وجسد صورة العامل المخلص والعاشق لوطنه ، لقى ما يستحق وهو مجالسة الملوك ومتابعة اللقاء مع جلالة الملك عبدالله و ولي عهده سمو الامير حسين .

قد كنت فيما سبق لما اجد غرابة في متابعة جلالة الملك لمباراة النشامى، فلا حاجة للتركيز عليها فتلك عادتهم ومألوفة وقد تكون حاجة وضرورة ملحة لا يغفل عنه جلالته، اما اليوم فاني اكثرهم حماسة للكتابة وبعيدة عن التسحيج فهي حقيقة لا نستطيع انكارها . تلك الصورة اعطتنا أبعاد ثلاثية وخماسية وإبعاد قد لاتراها العين المجردة ، ورسالة قد لا يقرأها الا الحكماء ، وهي مهما اشتدت وقست علينا ظروف العيش نبقى وطن وجسد واحد؛ عامل ومواطن ومسوؤل وملك .

قبل اللقاء كان هنالك استياء لدى الاردنيين اذ ان معظم تذاكر المباراة قد بيعت ،واستحوذ عليها اشقائنا السوريين فلابد من مؤازرة النشامى ورفع معنوياتهم ، لنجد ان نظرية النوعية غلبت بالفعل الكمية، فمتابعة جلالته وعامل الوطن سوية هي الوطن بأسره وهي جمهور لا يعد ولا يحصى .

هذه الصورة توضح ان المواطن الصالح والعامل المجتهد هو من يستحق وهو الوطن ، وان المسافة قريبة جدابين الحاكم والمحكوم ، وان التواضع فضيلة وفي التواضع اجتلاب المجد واكتساب الود.

الابعاد في الصورة حقيقة وتحاكي الواقع ؛ عامل وطن يجالس صانع وطن..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :