facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خبراء يستهجنون: أي نمو اقتصادي والحكومة تقترض لسداد ديون قديمة


12-01-2019 01:13 PM

عمون - محمد الصالح - اثارت زيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إلى البنك الدولي وصندوق النقد الدولي الكثير من الانتقادات حول مضمون الزيارة التي توصلت إلى حصول الأردن على قرض كبير ميسر.

واعتبر خبراء ان نهج الحكومة لم يختلف عن سابقاتها من الحكومات بخصوص اللجوء إلى الاقتراض لسداد الديون القديمة، متساءلين كيف سيتحقق النمو الاقتصادي من قروض لا تولد مشاريع ولا تفتح فرص عمل ولن تعزز النمو الاقتصادي.

واستهجنوا عدم التشاور مع مجلس الأمة أو حتى مع مؤسسات المجتمع المدني بخصوص الالولويات الضرورية للاقتصاد الوطني وتحديدا تنمية المجتمع المحلي وتحريك عجلة الاقتصاد.

وفي السياق قال مدير مركز الفينيق للدراسات الإقتصادية والمعلوماتية أحمد عوض إن القرض الذي حصلت عليه يأتي كدين جديد لسداد دين قديم، ولا علاقة مباشرة له بتنمية او مشاريع جديدة.

وأكد أن زيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز لم تأت للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي إلا لترطيب الاجواء للافراج عن الدفعة الثالثة من القرض الميسر وقبول بعثة الصندوق الحضور إلى الأردن للمراجعة المقررة سابقا.

ولفت إلى أن القروض المقدمة من صندوق النقد تأتي لدعم الخزينة والتي اشترطت برفع الضرائب وتعديل قانون ضريبة الدخل، في حين القروض المقدمة من البنك الدولي تعطى لمشاريع.

المديرة التنفيذية لمنظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية سمر محارب قالت مطلوب ان يكون هناك تخطيط مسبق مع منظمات المجتمع المحلي واستشارة مجلس الأمة في آلية التعامل مع القروض التي تذهب الحكومة إلى اقتراضها من المنظمات الدولية كصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ولا يعقل ان تتخذ الحكومة قرار بالاقتراض ليترتب على الخزينة دين جديد لسداد دين سابق.

واستهجنت محارب ما تقوم به الحكومة، مشيرة الى انها تزيد في تكبيل الأردن والاقتصاد الوطني بأغلال ديون المنظمات الدولية التي اصبحت تسيطر على قرارنا الاقتصادي.

واعتبرت توجهات الحكومة الاقتصادية وآلية تعاملها مع القروض التي لن تقدم اي تنمية للمجتمع المحلي او استحداث مشاريع جديدة كبرى لفتح فرص العمل هي بمثابة الذهاب بالاتجاه غير الصحيح اقتصاديا.

وكان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز صرح عقب زيارته للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي بأن الأردن قام بواجبه بشكل كامل فيما يتعلق بضبط النفقات وتخفيص عجز الموازنة ومعالجة المديونية بشكل منهجي وإننا مقبلون على مرحلة تركز على النمو الاقتصادي والاستثمار.

واكد رئيس الوزراء ان الزيارة كانت موفقة تم خلالها التركيز على النمو الاقتصادي والتشغيل والاستثمار في قطاعات الطاقة والنقل والمياه وغيرها، معربا عن الامل ان ينبثق عنها اجراءات نلمسها في 2019 وتؤثر على مسيرتنا التنموية التي وجهنا جلالة الملك عبدالله الثاني بإعطائها الاولوية القصوى وخصوصا فيما بتعلق بفرص العمل، معربا عن ثقته بأن الامور بالاتجاه الصحيح، ونحن متفائلون بالمستقبل.




  • 1 احمد الخوالدة 12-01-2019 | 01:48 PM

    نتمنى ان يستطيع الاردن أحداث تحسين في مستويات المعيشة وتشغيل الشباب وتخفيف الضرائب.

  • 2 بسام بطاينة 12-01-2019 | 04:24 PM

    لو سمحتوا الحكي عن صندوق النقد وقروض قديمه وجديدة الجوال وين الأرقام حجم القروض
    حجم القروض القديمة نسبة الفائدة فترة السداد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :