facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عالم يتغير: صحافة أردنية متألقة .. باللغة الإنجليزية!


باتر محمد وردم
12-05-2007 03:00 AM

منذ أربع سنوات تقريبا ظهرت في الأردن مجموعة من المجلات الشهرية باللغة الإنجليزية ، والتي تمكنت من الصمود والاستمرارية بل وتحقيق الأرباح في تجربة فريدة بعد عقود من فشل كل المجلات العربية في الأردن والتي كانت تعالج الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية ولم تستطع الصمود كثيرا. أحد أهم أسباب فشل المجلات العربية في الأردن كان ضعف التسويق والإعلانات وأحيانا غلاء النسخة ، ففي الثمانينات والتسعينات كان سعر نصف دينار ، ودينار للنسخة الوحدة كبيرا نسبيا ، كما أن عادة قراءة المجلة غير متجذرة في الأردن فالصحيفة كان لها دائما قصب السبق في الإعلام حيث الثقافة الدارجة تعتمد على قراءة الصحيفة اليومية وأخبارها المتجددة أكثر من التحليلات التي تتضمنها المجلات الشهرية. المجلات الجديدة باللغة الإنجليزية كسرت القاعدة. المجلة الواحدة تباع بسعر دينارين ونصف تقريبا ، والفئة المستهدفة من القراء هي من الطبقات الثرية والمتعلمة باللغة الإنجليزية وهي فئة لا تشكل في أفضل الحالات %15 من المجتمع الأردني. ولكن ميزة هذه المجلات هي القدرة التسويقية العالية واجتذاب الإعلانات والتي تعتبر المدخل الرئيسي للأرباح وليس بيع النسخ في المكتبات. المجتمع الإعلامي الأردني لم يتعامل بجدية مع هذه المجلات وتجربتها. الرأي السائد هو أن هذه المجلات موجهة للطبقة الثرية من الشباب والنساء ولا تعالج القضايا ذات الأولوية في الأردن. هذا الرأي قد يكون صحيحا حول نسبة كبيرة من المجلات ، ولكن هناك عدد يصل إلى 5 مجلات تقريبا تقدم مادة إعلامية ومهنية في غاية التميز ، وهي مادة إعلامية يحررها مجموعة من الشباب من غير أعضاء نقابة الصحفيين والصحف اليومية والأسبوعية ، ولكنهم يتميزون بذكاء وقدرة على الكتابة والمتابعة ساهمت في تقوية المضمون الإعلامي لهذه المجلات.
يمكن أن نأخذ مثالا على ذلك مجلتين هما 'جو' والتي صدرت قبل 4 سنوات وركزت على القضايا الاجتماعية والثقافية بشكل رئيسي ، ومجلة جوردان بيزنس والتي صدرت قبل سنتين ونصف وهي تعالج القضايا الاقتصادية وبعض الأمور السياسية بمنهجية احترافية عالية. المجلتان تتميزان بالجدية وباسلوب متميز في طرح القضايا يعتمد على التحليل العلمي والمقابلات والمعلومات الخاصة والعمل الاستقصائي الميداني. مجلة 'جو' قدمت في سلسلة من سبع مقالات أفضل عرض حول واقع التعليم في الأردن خلال الأشهر الماضية ، وفي العدد قبل الماضي دخلت إلى عالم العراقيين في الأردن وفي العدد الماضي كان هناك موضوع في غاية التميز عن أبطال الملاكمة في مخيم البقعة والصعوبات التي تواجههم لإثبات أنفسهم كأبطال للأردن في هذه اللعبة وسط ظروف اقتصادية سيئة. في العدد الحالي ملفات هامة جدا حول توجهات الأردن في الطاقة النووية وتحقيق حول سد الكرامة وقضية المنتجع السياحي في دبين وحالة الخدمات الطبية المساندة في الأردن. أما مجلة جوردان بيزنس فهي من أفضل مصادر المعلومات التحليلية والاستقصائية حول الوضع الاقتصادي في الأردن ، وفي العدد الأخير مقابلة خاصة مع جلالة الملك عبدالله حول التوجهات الاقتصادية في الأردن وتحقيقيات حول البطالة والفقر والتضخم والكثير من المتابعات للشأن الاقتصادي في أدق التفاصيل. مثل هذه المجلات أصبحت تشكل هوية إعلامية جديدة للأردن لا بد من متابعتها بدقة فهي مبادرات للقطاع الخاص ومتحررة من الهيمنة الإعلامية الرسمية ويعمل فيها شباب مبدعون وأصحاب طاقة كبيرة في المجال الإعلامي وربما يكون من المفيد جدا أن تقوم هذه المجلات بعمل قسم خاص في كل عدد يتم بموجبه ترجمة 3 - 4 تحقيقيات إلى اللغة العربية لكي تزداد نسبة الإطلاع على هذه المواد الإعلامية وتقدير أهميتها التي تبقى مقتصرة على القراء القادرين على المتابعة باللغة الإنجليزية.
batir@nets.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :