facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مؤشر التنافسية العالمي واستقطاب الكفاءات


الدكتورة مسنات الحياري
26-01-2019 03:17 PM

يعاني الأردن من ارتفاع مستوى التضخم، وعدم كفاءة البنى التحتية، وارتفاع معدل الضرائب، والعمالة غير المؤهلة، مما أدى إلى تراجع الأردن من المرتبة ٦٣ عام ٢٠١٦ الى المرتبة ٧٣ عام ٢٠١٨ من بين ١٤٠ دولة في تقرير التنافسية العالمي كما احتل الأردن المركز السابع عربيا.

وتعرف التنافسية على مستوى الدولة أو البلد ككل على أنها قدرة البلد على تحقيق معدل مرتفع ومستمر لمستوى معيشة أو دخل أفرادها.

وتعتبر التنافسية القدرة التي يمتلكها الاقتصاد الوطني لكي يطرح منتجاته وخدماته بمستوى راق يتمكن من خلالها أن ينمو ويرفع مستوى المعيشة للمواطنين.

وحسب تعريف تقرير التنافسية العالمي، فإنها قدرة البلد على تحقيق معدلٍ مرتفعٍ ومستمرٍّ لنمو حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي.

كما عرفها المجلس الأمريكي للسياسة التنافسية بأنها قدرة الدول على إنتاج سلع وخدمات تنافس في الأسواق العالمية وفي نفس الوقت تحقق مستويات معيشية لأفرادها على المدى الطويل.

إن جوهر التنافسية هو تحقيق الربح حيث يمكن قياس تنافسية الشركة من خلال عدة مؤشرات أهمها، الربحية ومعدلات نموها عبر فترة من الزمن، إضافة إلى إستراتيجية الشركة واتجاهها لتلبية الطلب في السوق الخارجي من خلال التصدير أو عمليات التزويد الخارجي، وبالتالي قدرة الشركة على تحقيق حصة أكبر من السوق الإقليمي والعالمي.

وتقاس تنافسية صناعة معينة من خلال الربحية الكلية للقطاع، وميزانه التجاري، ومحصلة الإستثمار الأجنبي المباشر الداخل والخارج، إضافة إلى مقاييس متعلقة بالكلفة والجودة للمنتجات على مستوى الصناعة.

أما بالنسبة لمؤشرات التنافسية على مستوى الدولة ككل فهناك مؤشرات رئيسية وفرعية حيث اعتمد تقرير التنافسية العربية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي على مؤشر رئيسي هو تقييم مؤشر تنافسية النمو والذي يقيس بدوره قدرة الدولة على تحقيق معدل نمو مستدام على المديين المتوسط والطويل.

وتعني المنافسة الكامنة القدرات العميقة الأثر، التي تضمن استدامة هذه التنافسية، ومن ثم استدامة النمو وتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية، خاصة إذا ما اقترنت بسياسات موجهة نحو تحقيق هذه الأهداف.

إن تعزيز القدرة التنافسية للأردن هو السبيل لمواجهة الأزمات الاقتصادية والتعافي منها وذلك من خلال الشراكة بين المؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمع المدني والتركيز على رأس المال البشري والابتكار و استقطاب الخبرات Head Hunting.

الدكتورة مسنات الحياري
خبيرة اقتصادية




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :