facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





للذين اعتادوا نزع الكلام من سياقه


طه عبدالوالي الشوابكة
04-02-2019 03:22 PM

للذين اعتادوا نزع الكلام من سياقه.. اقول ان معالي حسين المجالي لا يحتاج الى تسحيج من احد... كما لا يحتاج الى ترشيح من اي مواطن...فكم رجل من رجالات المناصب العليا تسلم منصبه اعتمادا على ترشيح المواطنين ورايهم فيه؟...ذات مرة كنت من اشد منتقديه على فكرة تهدئة اللعب مع الحكومة حفاظا على الوطن واهله....لكنني اليوم ارى نفسي مضطرا لتوضيح ما التبس على معظم المتربصين الذين يتربصون الزلل بغيرهم...تحت قيد الفئوية البغيضة....وتحت قيد الحقد والحسد الاعمى....وتحت قيد العقدة التاريخية التي تهيمن على من فاته التاريخ تشريفا وعراقة... وكأن معاليه مسؤول كل المسؤولية عن صيت أبيه واهله... وعلو قدرهم ومنزلتهم في هذا الوطن وسائر الاقليم...

لقد استمعت بصفتي عضو مؤسس في الهيئة العامة لملتقى النهضة للتعليم والثقافة وخلال اجتماع الهيئة العامة الدوري التشاوري الى كلام الرئيس الفخري للملتقى الباشا ابي.هزاع...استمعت اليه وربما كنت اقل الحضور في التحصيل الاكاديمي والخبرة العملية من بين غالبية الاعضاء الذين يشغلون مناصب أكاديمية مرموقة في جامعاتنا الاردنية حيث سمعوا باذانهم ورأوا باعينهم كيف كان الباشا يجلس خلفنا جميعا كي لا يمارس علينا عقد المناصبية كغيره ...كنا نحن نتحاور في الهم الوطني العام بينما هو يستمع الينا بادب جم... ....كان اخر المتحدثين والمتداخلين في فكرة رئيسة (اخذتها الغربان وطارت بها كصيد ثمين فبئست الغربان وبئس الصيد الهزيل صيدهم)...فكرة الباشا كان فكرة مفادها ان الوطن اليوم يشهد حالة متردية مسيئة وربما مشينة ستقعد بنا وبالوطن ملومين محسورين...فكرة طابعها العام التشاؤم ومظهرها المزعج اللعن والسباب الى درجة اشغلتنا جميعا عن التفاني في العمل واحبطتنا عن البذل والعطاء...وكاننا -والكلام لمعالي الباشا- عقدنا النية على التوقف واعلان القطيعة مع كل امر حسن جرى وانجاز طيب انجز...لقد بتنا نكفر باي امر حتى لو كان من شانه ان يطور او يبني او يدعو الى التنمية والنماء...استمر معاليه يقول اننا كاردنيين انتهجنا منهج الرقي والتحضر في التعبير عن راينا مذ خلقنا بتنا وكاننا الاغلبية الصامتة لا بل اغلبية سلبية لاننا ابتعدنا وانتحينا جانبا وناينا عن الافصاح والتعبير عما نريد ويريد الشرفاء كلهم وانتم منهم..اقصد التعبير باسلوب المتعلمين النخبويين بما حبانا الله من علم ومعرفة وثقافة...تابع الباشا قوله في هذا السياق كمن يخاطب اخوانه وأسرته...تابع يقول باسلوبه المعهود في الدعابة اللطيفة الخفيفة فقال اذا كانت الحالة هكذا فانني ساخرج للرابع واياكم لنتظاهر ونعبر عن مطالبنا مهما كانت ...ولكن دون المساس بكرامة احد ودون التطاول على الخطوط الحمر واني اعني بالخطوط الحمر هو شرف الناس واعراضهم وخصوصياتهم فوجود المسؤول في المنصب العام لا يبرر لنا اقتحام شرفه وكرامته وكرامة اهله...قال معاليه - واظنه لم يخطيء في حسن ظنه بالاردنيين حين قال ذلك - قال ان الاردنيين مذ خلقوا كانوا اهل ادب ووقار وحشمة ولم يعتادوا يوما هذه اللغة المبتذلة التي تصدر من البعض مهما كان مبررنا في الخوف على الوطن....علما انني لست ضد من يخرج متظاهرا مطالبا بحق يراه حقا...انا لست ضدا الا لمن يحاولون خلط الاوراق في هكذا تظاهرات بذريعة الخوف على الوطن...

اما انا...
انا لست محاميا للدفاع عن معاليه..وليس هو بالذي يعلم بما اكتبه الان - والله يشهد - لكنني اكره واغضب حين يسرق احدنا جملة من هنا ا و يجتزئ عبارة من هناك اجتزاء ومحض سرقة تنزع الفكرة من سياقها الصحيح ولا اعلم بالنوايا اذ الله وحده العالم بما في صدور من يمارسون هذا المنهج الظالم المختل...

نعم معالي الباشا ابو هزاع......لطالما كنت اقول ما قاله الاخرون...لكن من تعامل معك وسبر اغوار داخلتك يجد انه يتعامل مع رجل اردني بامتياز...رجل يفيض محبة لوطنه وللاردنيين جميعا...رجل ليس في حاجة الى من يرفع من مقامه وحضوره...رجل يعلم الجميع انه تربى في بيت عريق بيت عماده الاخلاص والوفاء للوطن والقيادة والشعب...

ومن يكن ذا فم مر مريض ... يجد مرا به الماء الزلالا




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :