facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرفعة والخسة!! الوفاء والجحود


16-08-2009 05:30 AM

الوفاء من أنبل صفات بني البشر، وهو الشرف بعينه، والسمو في أرقى درجاته، والرفعة في كامل بهائها وتجليها، وهو أمر رباني، يصدع له كل المؤمنين والمتقين قال تعالى: ''وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئولا''. ومن حسن طالع المرء وتكوينه وتمام تربيته، أن يتزين بهذه الخصلة الفريدة، وان يتمتع بها، وان يقيض الله له أناسا يتحلون بها. وعندما يطلق الناس وصف ''وفي'' على إنسان، فكأنما هو قد جمع المجد والشرف والطهر والنبل والمرؤة في إهابه، وكأنما أصبح طاهرا نقيا بلا عيوب وبلا أخطاء، فالكلمة وصف جامع مانع، يختزل المناقب والمزايا والصفات الحميدة كلها، ويزيد عليها، ولصاحبها مقام رفيع، وحظوة لا تدانى، أين منها، مكانة الثري وحظوة صاحب الجاه والسلطان والمنصب!! والناس مولعون بالأوفياء، وملهوفون عليهم وباحثون عنهم، وخاصة الأردنيون، الذين للوفاء في حياتهم مذاق خاص، ووقع مؤثر وحضور شديد. فقد نهضت هذه المملكة العظيمة، على ركائز عدة، هي الرسالة والوفاء لقيم الوحدة الحرية والفداء والعمل الجاد والانخراط في الأمة والالتحام بالقيادة الهاشمية وصلابة النسيج الوطني، وقد ظل الوفاء للوطن الأردني، ولقيم الأمة، وآمالها في الوحدة والحرية والتحرير والتقدم، من ابرز ما ميز مجتمعنا ،بحيث صار هذا الوفاء، نوع دمنا وبصمتنا الوراثية.

لقد بنى وطننا الأردني الحبيب وصانه، أجيال متعاقبة من الشهداء والرواد والبناة العمالقة، الذين أغدق عليهم الأردن، فارتووا بمائه وتخشنوا بترابه وتطيبوا بهوائه ونعموا بخيراته، فأغدقوا عليه، وعملوا من اجل رفعته وازدهاره واستقراره، بجد وإخلاص وتفان، فغدا وطن الكرامة والديمقراطية والبناء والإنتاج والعطاء والنهضة والعمران، يحافظ عليه ويخلص له، وينتمي لترابه الطهور ويزيد في منعته، كل من ساهم في إعلاء شأنه وتفانى من اجل كرامته وحريته واستقلاله.

ومثلما أن الاستقلال والنهضة والتقدم، تحققت بكفاح بني هذا الحمى الأردني الهاشمي المكين أجمعين، فان استمرار الانجازات والتقدم وتحقيق الرفاه، هو مسؤولية كل بني الأردن، الذين مطلوب منهم اليوم، تعزيز وحدته الوطنية وحمايتها وصونها، بما عرف عن الأجيال المتعاقبة، من بأس وصلابة وقدرة وطاقة ووعي ونضج وإيمان بالأردن وإخلاص له.

وطن عظيم جميل حر كريم، مثل وطننا هذا، يستحق أن نصونه وان نفتديه وان نحميه، من كل عدو متربص حاقد طامع، ومن كل جاهل غر ساذج، يحطب في حبال عدوه، وهو غافل عما يحاك ضد وطنه، وجاهل بالأساليب والوسائل التي يستخدمها الأعداء الماكرون، لزعزعة يقيننا بوطننا وزلزلة انتمائنا وفكفكة تلاحمنا وتماسكنا وتفسيخ نسيجنا الوطني تحقيقا للقاعدة الاستعمارية '' فرق تسد''.

لن نتحدث عن خسة وتخلف وجحود من تنطبق عليهم قاعدة: ''من يشرب من البئر ويرمي فيه حجرا''، فهؤلاء هم القلة العاثرة الذين يفتقرون إلى ابسط ملامح ومزايا المؤمن الذي يقابل الطيب بالطيب والمعروف بالمعروف، وكذلك يفتقرون إلى ابسط صفات الإنسان، الذي من طبعه الوفاء ولو كلفه هذا الوفاء ماله وحياته، وهؤلاء مذمومون منبوذون مكشوفون يجرفهم تيار الوفاء والشرف والمرؤة والوعي والإيمان ولا يتبقى منهم إلا الذكرى المؤسفة التي تصلح لشيء واحد فقط هو تذكر أن في الدنيا وفاء وجحودا وان الطيب غالب الخبيث!! نقترب من شهر رمضان الفضيل، الذي يحثنا على الفضائل، وأبرزها الوفاء، ويدعونا إلى تجنب الرذائل، وأبرزها الجحود. ومن صميم الوفاء، أن نكون أوفياء لأنفسنا وأهلنا وإخواننا، فنلتفت التفاتة كافية، إلى المحتاجين المتعففين والى طلاب العلم المعسرين والى المرضى والضعفاء منا، فنحقق الوحدة الوطنية، ونحقق السلام الاجتماعي، ونحقق صلابة النسيج الوطني، ونحقق التعاون والتراحم والتضامن والتكاتف، الذي لا غنى عنها البتة، من اجل أردن حر كريم صلب، عصي على المؤامرات والأعداء.

ومن تمام الوفاء، أن نقابل جهود جلالة الملك، بجهود موازية، في مجالات البناء والإنتاج والتراحم والرعاية الاجتماعية والدفاع عن الوحدة الوطنية، فنصبح فعلا لا قولا، المجتمع الذي إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر المجتمع بالسهر والحمى.
الراي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :