facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





النائب صداح الحباشنة يسأل الرزاز عن مصير اكثر من 200 مليون دينار


10-02-2019 11:38 PM

عمون - وجه النائب الدكتور صداح الحباشنة سؤال للحكومة حول مصير اموال وحقوق مساهمي الشركة الأردنية للتعمير القابضة (فينيكس العربية) والتي سجلت فيها تجاوزات مالية وادارية تزيد عن 200 مليون دينار ، والتي تم تحويل ملفها الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد منذ شهر تشرين ثاني لعام 2016 ، متسائلاً لماذا يقبع ملف الشركة حبيس الأدراج منذ عام 2016 .

وجاء في سؤال النائب الحباشنة :

سعادة رئيس مجلس النواب الأكرم
استنادا لاحكام المادة (96) من الدستور الأردني وعملا باحكام المادة (125) من النظام الداخلي لمجلس النواب ارجو توجيه السؤال التالي الى دولة رئيس الوزراء :
نص السؤال :
- ما هي الإجراءات التي قامت بها الحكومة حول ملف الشركة الأردنية للتعمير القابضة (سابقا) فينيكس العربية القابضة (حاليا) والتي سجل فيها تجاوزات مالية وادارية وصلت الى ما يزيد عن 200 مليون دينار ..؟؟

- ماهي أسباب عدم استجواب اي من اعضاء مجلس ادارة الشركة عن الفترة (2005 – 2010) بالرغم من مضي عامين على تحويل الملف الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد ، حيث ان الملف تم تحويله الى الهيئة بشهر تشرين الثاني من عام 2016 وما زال قابعا في ادراج الهيئة دون اي اجراء يذكر ، علما ان جميع اعضاء إدارة المجلس عن الفترة المذكرة موجودين داخل حدود المملكة الأردنية الهاشمية ، باستثناء شخص واحد متواجد في كندا .. ؟؟


- هل تعلم الحكومة ان عدد مساهمي الشركة يزيد عن 50 الف مساهم أردني ومستثمرين أجانب من جنسيات مختلفة وان عدم التعامل بجدية مع ملف هذه الشركة أصبح يشكل عائقا امام جذب اي إستثمارات الى الأردن .

النائب
أ.د. صداح الحباشنة




  • 1 سلامات 10-02-2019 | 11:56 PM

    اللى سرقوا الشركه بملايين الدنانير لغايه الان لم يستجوبوهم !!! والغارمات اللى عليها ديون 200 او 300 دينار بالسجون ،، وعجبى وعجبى !!!!! حكومه العداله والمساواه بين الشعب ههههههههه

  • 2 صعوبي 11-02-2019 | 07:15 AM

    السبب هو لانه ما في منه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :