facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





انتخابات في موعدها


جهاد ابوبيدر
27-12-2006 02:00 AM

لا اعرف ما الذي يورطني في تأييد الشخصيات السياسية والحزبية التي طالبت امس بأن تجرى الانتخابات النيابية في موعد الاستحقاق الدستوري لها، فأنا لا بالعير ولا بالنفير .. ولا ناقة لي (في القضية) ولا جمل، في القضية فلن ارشح نفسي لأكون نائبا في البرلمان لانني وبصراحة ما معي الا هالشلن وبعتقد انه لا يكفي لأن اتوجه لموقع الاقتراع وانتخاب نفسي .. ولكنني وبقدرة قادر وجدت نفسي اهتف مع الهتافين بما انه اذا انجنوا ربعك، عقلك ما بينفعك .. المهم انني وانا استمع لهذه الشخصيات الثقالة وجدت ان لديهم حجة قوية بضرورة ان تجرى الانتخابات بموعدها الدستوري وبقانون انتخابات يتجاوز مشاكل قانون الصوت الواحد .. وينجز تمثيلا عادلا وحقيقيا للمجتمع الاردني في المجلس القادم ويعتمد النظام الانتخابي المختلط - بالتمثيل النسبي والتصويت الفردي .. ولكنني ازيد على ذلك واعارض من تحت لتحب ما قاله هؤلاء الحزبيون بأنهم يطالبون بقانون يتجاوز مشاكل قانون الصوت الواحد .. بأن يتم الغاء قانون الصوت الواحد الغاء تاما فالقضية ليست معقدة الى هذه الدرجة لاننا جميعا نتفق على ان قانون الصوت الواحد اضر بالحالة الديمقراطية الاردنية ولم ينفعها واصبحت مجالسنا النيابية المتتابعة معرضة للنقد والتشكيك بقدرات نوابنا كالطالعة والنازلة .. واتفق الجميع على ان اداء المجالس النيابية مش ولا بد، فلماذا نحن مصرون على قانون الصوت الواحد سيء الصيت والذكر .. المجتمعون يوم امس الثلاثاء اكدوا على ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها دون تأخير او تمديد معتبرين ان أية مسوغات للقيام بالتأخير او التمديد او التأجيل ليست مصدقية ولا مقنعة فقضية الانتخابات وموعدها لا بد من حسمها قريبا وإلا فإنها ستبقى حديثا قابلا للتوقعات والاستنتاجات التي لا تتناسب وبلادنا في ظل الوضع الاقليمي الصعب الذي نعيش فيه ولذلك انا اخو الشلن مع اجراء الانتخابات في موعدها.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :