facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نعم للمؤتمر الوطني .. ولكن للصحفيين فقط (2)


امجد معلا
19-08-2009 05:36 PM

السؤال الاول الذي يجب ان يطرحه "المؤتمر الوطني حول الصحافة" المزمع عقده هو هل اعلامنا الوطني بكافة وسائلة سواء كان رسمي أو تابع للقطاع الخاص اعلام مستقل ؟ والى أي مدى هذه الاستقلالية أو عدمها تؤثر في الرؤية والاستراتيجية الإعلامية التي نتمناها ليكون دور الوسائط الإعلامية يتوافق مع ما هو مطلوب وطنيا .

ولكي نعرف إن كان مستقلا ام لا يجب اولا ان نعرف الاستقلالية ، وإن كان الدخول في هذا التعريف يؤدي إلى بروز الجدلية، التي ستفتح الباب امام اختلافات جوهرية في الراي لان مفهوم الاستقلالية له اوجه عديدة منها الاستقلال المؤسسي والاستقلال المالي والاداري وصولا إلى الاستقلالية القانونية التي تعطي كل ذي حق حقه وتحدد الادوار والمهام وتضع رسما واضحا لمنظومة العلاقات التي تحكم الاداء الاعلامي الكلي.

التغولات الحاصلة على الاعلام سواء كانت مالية أو ادارية أو حتى قانونية وفي احيان كثيرة سياسية هي احد اهم الاسباب التي تؤدي إلى ارباك الاعلام وتسمح بوقوعه في المحظورات والتشويش والانزلاق نحو شبكات المصالح ليتحول الى اداة بيدها تحت مسميات وذرائع مختلفة.

وإذا كان الصحفي هو الذي يحصد المعلومات ويعالجها بالخبر والتحقيق والتعليق والتحليل ويعمل وفق قانون واضح ويشكل فريقا واحدا مع رئيس تحريره المسؤول عن مضمون وشكل ما ينشر فلماذا تديرهم ادارة غير متخصصه ولا يحكمها ذات القانون الذي يحكم الصحفي وبالتالي لا تتحمل المسؤوليات والتبعات القانونية على النشر وعدمه ومع ذلك فالقرارات المصيرية هي دائما بيد تلك الادارات .. فهل هذه استقلالية ؟

من هنا فإن الخطوة الاولى نحو اصلاح الاعلام تتمثل في منح وسائل الاعلام الاستقلالية المالية والادارية وان تكون الادارات في خدمة الطواقم الإعلامية في الشركات المنتجة لوسائل الاعلام لا العكس كما هو حاصل الان في العديد من مؤسساتنا .

لا بد من ان تكون وسائل الاعلام وتحديدا الصحف تتمتع بالاستقلالية المالية وان تخصص لها موازنات سنوية وان ينص القانون على هذه الاستقلالية حتى تتفرغ "رئاسات التحرير" لدورها الكبير وينعدم التأثير الاداري على دورها الاعلامي الذي يرسمها لها القانون والمواثيق الوطنية والحس الوطني العام الذي يؤهلها لمثل هذا الدور .

وسأتناول في مقالات متسلسلة محور الاستقلالية وتأثيراته على الرسالة الإعلامية والاداء الكلي للاعلام عند الحديث عن واقع المؤسسات الصحفية واليات صنع القرارات فيها ومقدار جرعة تأثير القيادات المالية والادارية الداخلى في القرار الاعلامي أو بالمنتج الاعلامي النهائي ........ يتبع...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :