facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثمن دقيقة إتصال يومياً لدعم شباب الوطن


أكرم جروان
19-02-2019 03:01 AM

في مسيرة النهوض بشباب الوطن ورعايتهم ، أتقدَّم من الحكومة الرشيدة بفكرة رائدة لتوفير الدعم اللازم وكما يجب لشباب الوطن، الشباب الذين يُشكِّلون نسبة ٧٠٪‏ من تعداد سكان الوطن ، فهم الثروة الحقيقية للوطن ، وعلينا تقديم الأفضل لهم بكافَّة السُّبُل .

من بيننا لا يقل عن ٨ مليون شخص يستخدم الهاتف الخلوي، والبعض منا لديه جهازين ، بزيادة ٢ مليون جهاز ومجموع ١٠ مليون جهاز يتم إستخدامها من أفراد المجتمع !!.
ماذا لو تم حسم دينار واحد شهرياً من بطاقة إعادة الشحن لكل رقم هاتف من أجل دعم شباب الوطن ؟!!.
سيكون المجموع ١٠ مليون دينار شهرياً لدعم الشباب، وهذا الرقم شهرياً نستطيع إنشاء مصنعاً كل شهر !!!، نستطيع إنشاء مختبراً بأفضل التقنيات لدعم البحث العلمي !!!، نستطيع ... ونستطيع ..!!.

لكن يبقى السؤال مطروحاً، مَن الذي سيأتي على نفسه ويُجهِد ذاته بالتفكير بالوطن وشبابه ؟!!، وهل الحكومة على إستعداد لتطبيق الفكرة الخلَّاقة على أرض الواقع من أجل تقديم الأفضل للوطن وشبابه؟!!!.

هذا الدينار ، لن يُؤثِّر على أي واحد فينا ، ولن نجوع لو تم حسم قيمته من فترة تشغيل البطاقة وفاعليتها ، ولكن بالمقابل تدفع شركة الإتصالات والحكومة مقابل هذه المساهمة من المواطن ، ويتم تحصيل هذه المبالغ شهرياً من خلال شركات الأتصالات لرفد صندوق دعم الشباب بهذه المبالغ شهرياً. ويتم حماية هذا الصندوق تماماً من الفساد والفاسدين ، عندئذٍ سنُحقِّق الأفضل للوطن وشبابه، وطموحات الشباب الخلَّاقة .

فهذه النسبة عبارة عن ثمن دقيقة إتصال يومياً من أجل شباب الوطن، فالثلاثة قروش يومياً لن تُؤثِّر بأيٍّ كان منا، ولكنها تُقَدِّم الكثير للوطن وشبابه .




  • 1 هلا عمي .. 23-02-2019 | 04:13 PM

    حبيبي الله يرضى عليك خلو جيب المواطن المخزوق بحالو والي عندو فكرة يروح يدفع من جيبتو الخاص مو من جيب المواطن شباب ههه هلا عمي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :