facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بين أحيقار ولقمان الحكيم


ابراهيم غرايبه
21-08-2009 06:49 AM

ربما يكون لقمان الحكيم الواردة قصته في القرآن الكريم هو أحيقار في التراث الآرامي، ولعلهما حكيمان مختلفان، وعلى أية حال ففي التراث الديني والعالمي سير ونصوص متشابهة ويمكن ملاحظة العلاقة والشبه بين حكم أحيقار ولقمان وسفر الجامعة في التوراة والمهابهارت الهندية.

تنطلق حكم أحيقار من العالم الوثني، ولكنها دروس أخلاقية وحكم على قدر من الشمول والعمق والخلود يناسب العصور والسلوك الإنساني، ويعد كتابه من أقدم كتب الأدب والحكمة في العالم، وهو نموذج للأدب المستمد من المفهوم الأخلاقي للحياة، والحكمة المستمدة من التجربة والواقع، والبحث عن العبر العملية لتطبيقها في الحياة اليومية أكثر مما هي تعاليم دينية.

ومن حكمه وأقواله الخالدة والمنتشرة في التراث العالمي: "إذا ضربتك يا ابني فلن تموت، وإذا تركتك تتبع قلبك فلن تحيا"، "يا بني لا تذع كل كلمة ولا تفش كل أمر يخطر لك لأن في كل مكان عيونا وآذانا، فاحفظ لسانك ولا تدعه يدمرك".

"أحص أقوال فمك، ثم أطلقها نصيحة لأخيك، إن دمار الفم أشد خطرا من دمار الحرب"، "إنني ذقت الحنظل، وكان طعمه مرا قاسيا، ولكن لا يوجد أكثر مرارة من الفقر"، "رفعت الرمل، وحملت الملح، فلم أجد أثقل من الدين".

"لا تفش أسرارك لصديقك لأن اسمك لن يبقى محترما لديه"، "لا تكن حلوا لئلا يبتلعوك، ولا تكن مرا فيبصقوك"، "يا بني لا تحسب نفسك حكيما عاقلا، والناس لا يحسبونك كذلك".

وذكر الجاحظ في كتابه البيان والتبيين عن تعليم لقمان لابنه قوله " أي بني، إني قد ندمت على الكلام، ولم أندم على السكوت"، وقال له: يا بني، ازحم العلماء بركبتيك، ولا تجادلهم فيمقتوك، وخذ من الدنيا بلاغك، وألق فضول كسبك لآخرتك، ولا ترفض الدنيا كل الرفض فتكون عيالا، وعلى أعناق الرجال كلا، وصم صوما يكسر شهوتك، ولا تصم صوما يضر بصلاتك، فإن الصلاة أفضل من الصوم، وكن كالأب لليتيم، وكالزوج للأرملة، ولا تحاب القريب ولا تجالس السفيه".

وكذلك وردت قصص وحكم لقمان في كتاب "عيون الأخبار" لابن قتيبة وفي كتاب "العقد الفريد" وغيرهما من كتب الأدب العربي. وبهذا فقد وصلت إلى العرب حكم أحيقار منذ العصر الجاهلي، فهناك شبه لها في الحكم العربية القديمة وترجمة أصيلة لبعض حكمه أحيانا، وخاصة الشبه الكبير الذي بينها وبين حكمة لقمان.

ويعتقد أن قصة أحيقار وحكمه هي أقدم نص في الحكمة، ثم تلقاها الأنبياء والحكماء وتداولتها الحضارات والمجتمعات، من طوبيا اليهودي إلى إيسبوس الإغريقي إلى فيدروس اللاتيني إلى ابيديا الهندي (الذي تنسب إليه قصص كليلة ودمنة) إلى لقمان العربي إلى لافونتين الفرنسي، والكثير من حكمه دارج على هيئة أمثال وقصص شعبية في العراق والشام ومصر، وغدت تراثا إنسانيا خالدا.

ibrahim.gharaibeh@alghad.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :