facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صفحة من تاريخ الاردن / الحلقة الرابعة


13-05-2007 03:00 AM

كانت المدن في شرقي الأردن ابان العصر البرونزي الوسيط ، مسورة وحصينة ، أقيم معظمها على قمم التلال والجبال مثل : جبل القلعة في عمان ، وصافوط قرب صويلح ، وفي غور الأردن ، وتل السعيدية ، وطبقة فحل ، واربد . ودير علا ، ومطار عمان ، والبقعة . وقد ظهر من نتائج الحفريات في هذه المناطق من الأردن ، وجود تبادل تجاري مع البلدان الغربية لمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ، فقد وجدت أدوات تعود إلى بلاد اليونان وقبرص .
أما أول كتابة في العصر البرونزي المبكر ، وفي المرحلة الثانية من العصر في الأردن فقد عثر عليها في دير علا ، حيث عثر على نصب وجدت عليها كتابة تعود إلى تلك الفترة . ومن المعروف أن العربية المكتوبة وجدت في القرن السابع قبل الميلاد في موقع أم الرجوم شمالي عمان ، إضافة لما هو موجود من اللغة الثمودية والصفوية ، كما أن الأنباط استخدموا اللغة الآرامية ، غير أنهم تكلموا اللغة العربية وكتبوا بها .
وقد ظهرت عناصر حضارة العصر البرونزي في الأردن ممزوجة مع بعضها البعض ، خاصة في الصحراء الأردنية وفي مناطق ؛ جاوة ، وفي أم حماد الشرقي ، وفي الشونة الشمالية ، ويبدو أن هذه الفترة هي المرحلة التي سبقت عصر المدينة أو دويلات المدن ، التي ظهرت في المرحلة الثانية من العصر ، ويبدو ذلك جليا أيضا في مناطق : المغير شرقي اربد ، وتل نمرين في الشونة الجنوبية ، وتل العميري على طريق المطار ، وذيبان ، وابو الثواب على طريق جرش ، وجبل المطوق جنوب شرقي جرش .
-وقد شهدت هذه الفترة من العصر البرونزي نظام " المدينة الدولة " أو كما يطلق عليها أحيانا دويلات المدن ، ابتداء من 3100 ق م . ويعني نشوء تلك المدن نوعا من النظام المركزي الذي ظهر فيها ، فقد كانت كل مدينة من هذه المدن مستقلة بذاتها ، ويعتقد بأن نظاما معينا كان قائما بين هذه المدن . وفي هذه الفترة وصلت بلادنا الأردن إلى قمة ازدهارها إضافة إلى أن مدنا جديدة قد ظهرت ، خاصة في الحسا ، والكرك ، وعي ، والأغوار . وقد أدى قيام المدن لترك الأراضي الزراعية تحت رحمة الغزوات القبلية واشتغال أهل المدن بالتجارة .
ومن مميزات العصر البرونزي الثالث في الأردن ؛ ظهور الفخار المعدني الذي يتصف بالقساوة والرقة ودقة الصنعة والتناسق ، كما ظهر فخار ابدوس المزخرف ، الذي كان على شكل أباريق أخذت شكل حبة الكمثرى في معظم الأحيان ، كما ظهر الفخار الملون والمزخرف بأشكال هندسية مختلفة .
كما شهدت الفترة الثالثة من العصر البرونزي الثاني انتشار المعابد في مختلف مناطق الأردن ، وخير مثال على ذلك موقع الزيرقون في شمالي اربد ، ومعبد باب الدراع في وادي عربة .
وقد كانت عمان من اكبر المدن وأكثرها ازدهارا ابان العصر البرونزي الثاني والثالث ، فقد أظهرت الحفريات الأثرية بنايات وأسوار ضخمة ، في مناطق جبل القلعة والمنحدرات .
كما أسفرت الحفريات عن مبان في : تل نميرة ، وخربة اسكندر ، واللاهون على حافة الموجب ، والقصير ، وتل الحيات ، وتل أبو النعاج ... وغيرها .
وهكذا يمكن القول إن الأردن شهد فترة العصر البرونزي بعهوده الثلاثة ، وقد وجدت مخلفات كتابية تعود لتلك الفترة ، في كل من الأردن وفلسطين دون الأقطار الأخرى .
كما أسفرت الحفريات عن وجود صلات تجارية وحضارية مع مصر ، إذ عثر على كتابات مصرية على فخار أردني ، وصحون وأطباق تعود للعصر البرونزي ، وقد وردت إشارات في بعض الكتب إلى وجود غزو متبادل بين بلادنا ومصر في ذلك العصر ، خاصة في عهد الفرعون بيبي الأول 2325- 2275 ق م .
ومن المواقع الأردنية التي ازدهرت في العصر البرونزي : موقع ادر في الكرك ، وعين البيضاء في الطفيلة ، وتل الأربعين في الاغوار، وتل الحمة ، وجلول قرب مادبا ، وخربة المدورة ، والمريغة قرب معان ، وسلبود قرب سحاب ، وتلول الذهب ، وابوعبيدة ، وأبو الزيغان ، ودامية في الأغوار ، وكفر راكب ، والمشيرفة ، وعجلون ، والصبيحي ، وأم بطمة وغيرها من المواقع التي لا مجال لذكرها جميعها .




  • 1 هشام العرامين (كاتب الخيال) 20-11-2011 | 06:32 PM

    اشكرك جزيل الشكر الله يوفقك ويطول عمرك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :