facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"عرس" بدون عريس


اسامة الراميني
13-05-2007 03:00 AM

اعرب رئيس الجامعة الاردنية الدكتور عبد الرحيم الحنيطي عن ارتياحه التام للطريقة التي سارت بها «العملية الانتخابية» واصفا الانتخابات بانها عرس ديمقراطي ساهم في ترسيخ مبادىء الديمقراطية بين صفوف الطللبة.
.. والاسئلة التي أريد ان «اوجهها» الى رئيس صالات الجامعة التي عاشت «العرس» المزعوم الذي يتحدث عنه الدكتور الحنيطي باعتبار ما جرى انجاز حقيقي يجسد قيم وسلوك ديمقراطي حقيقي؟.. انا اتفق مع الحنيطي بان ما جرى مؤخرا كان «عرسا» لكن بالتأكيد ليس عرسا ديمقراطيا لا سمح الله.. فما علاقة انتخابات مسرحية تتم بطريقة «قرمز ونسقى«، وباسلوب التعيين الذي كان مطبقا ايام قرارات تعيين «المخاتير» وعرفاء الصف في المدارس بالعرس الديمقراطي.. وما علاقة الديمقراطية والمبادىء والقيم بما جرى في هذه «الانتخابات» التي لا يقبل بها حتى طلاب الروضة وصف الاول «جيم»؟!
فهل يا ديكتور «حنيطي» شارك الطلبة في انتخابات اشخاص «يمثلونهم» في هذا المجلس؟! وهل سمع الدكتور الحنيطي الذي كان على رأس «جاهة العريس» اصوات الطلبة المشاركين في تجمع القوى الطلابية بالجامعة وهم يهتفون ضد «الانتخابات» ونظام «التعيين» والقرارات الرجعية المتبعه؟!
وهل يعلم الدكتور الحنيطي ان بعض الكليات لم تصل نسبة الاقتراع بها الى 12? وفي كليات الى 30? بمعنى ان «الحضور» رفضوا المشاركة في «عرس» غير شرعي باعتبار ان «العريس» تزوج «عروسه» بعد فضيحه غير شرعية؟! وهل يعمل الدكتور الحنيطي الذي «قبض» الامور بشكل «جد» وقام بجولة تفقديه على مراكز الاقتراع حيث «لم النقوط» وتشربت «المناسف» و«الطبخ« واستقبال الجاهة الكريمة وتقديم الشربات .. اي «عرس» ديمقراطي يتكلم عنه الرئيس او العريس «الحنيطي».
اي «عريس» هذا لا يحضره «عريس» او حتى عروس بالرغم من تجهيزات قاعة «الفرح» وصالات الطرب.
عطوفة «الرئيس« شكرا لكم لزيارتكم لمراكز الاقتراع.. وتفقد الحالة الانتخابية وتوفير «الامن الجامعي» لحماية موكب العرس الديمقراطي اللذيذ.. وشكرا اكثر لتصريحاتكم التي اكدتم بها بأن الانتخابات الاخيرة بمثابة عرس «ديمقراطي» يرسخ مبادىء الديمقراطية بين صفوف الطلبة.. وشكرا اكثر لاعلان نتائج «الانتخابات» ونتائج «العرس» الذي يشبه الى حد ما «عرس النور».. حيث الامور «طعه وقايمة» و»العروس» تنتظر عريسها الذي «مزط» وهرب الى جهة غير معلومة.
عطوفة الرئيس.. ما جرى في انتخابات النصف ديمقراطية او انتخابات التعيين يصلح لان يكون فيلم «هندي» مكرر عن السنوات السابقة ويصلح لان يكون اي «شيء« الا ان يكون عرس «ديمقراطي»..
ملاحظة: «العروس» «طلعت» (...)
والسبب ان العريس فعل فعلته «وهرب» لذلك «فالعرس» لم يكن ديمقراطي.. وكل عام وجامعاتنا «اعراس» واقراص ... كل عام وعرساننا بالف خير و«عريسنا» زين الشباب.. زين الشباب عريسنا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :