facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





موضوع لا بد من حسمه ووقف المتاجرة به


المهندس سميح جبرين
01-03-2019 02:13 PM

في عام 2004 أقيمت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في اليونان ، وبطبيعية الحال كان الأردن من ضمن الدّول المشاركة بهذا الأولمبياد . وكالعادة وأثناء حفل الافتتاح ، تقوم الدول المشاركة باستعراض البعثه الأولمبية الخاصة بها بالمسير على مضمار ملعب كرة القدم والذي أقيم على أرضه الاحتفال ، ومن المتعارف عليه أيضاً أن تقوم كل بعثة برفع علم الدولة التي تمثلها.
بتلك الدورة أنفردت البعثة الأردنية برفع صورة جلالة الملك إلى جانب علم الأردن ، ولكننا لاحظنا كمتابعين للحدث العالمي بأنه خلال دقائق تمَّ سحب صورة الملك من الاستعراض ، وعلمنا لاحقاً بأن جلالة الملك كان غاضباً لهذا المشهد وأمر على الفور بسحب الصورة . وكانت هذه دلالة واضحة من جلالته بأنه لا يريد أية مزايدة من أية جهة مهما كانت بالتعبير عن حب ووفاء وولاء شعبه له . وكان لهذا القرار في حينه الأثر الكبير في تعميق رصيد المحبة والثقة والاحترام لجلالة الملك .
ما شهدناه بالسنوات السابقة هوتكرار قيام بعض الشركات ،التي تبحث عن التكسب بأي ثمن وبالتعاون مع بعض المؤسسات الرسمية باستغلال المناسبات الوطنية وخاصة تلك التي ترتبط بجلالة الملك ، بترتيب حفلات ومهرجانات ظاهرها إحتفال وطني ،وباطنها الكسب المادي ،غير عابئين بردودها السلبية على المحتفى به . وكان آخر هذه المناسبات هو الحفل الفني الذي رعته أمانة العاصمة بالتعاون مع شركة خاصة همها الأول والأخير هو الكسب المادي ، وكان أبرز ما وصلنا عن هذا الحفل هو تكريم مجموعة من الفنانات والمذيعات العربيات ، حيث طغى هذا التكريم على المناسبة التي أقيم من أجلها الحفل ، مما أتى بردود فعل شعبية سلبية جداً على الحفل وعلى المذيعات والفنانات اللواتي لا ذنب لهن بما حصل ولا يجوز بأي حال من الأحوال أن نتوجه باللوم والشتيمة بحقهن ، فهن مدعوات ولم يحضرن من تلقاء أنفسهن ، ويجب أن لا ننسى بأنهن يحضين بحضور جماهيري مهم في بلدانهن والوطن العربي والأساءة لهن لابد أن تأتي بأثر سلبي على بلدنا . فمن يتحمل المسؤولية هم من خططوا ووجهوا الدعوات ونفذو هذا الحفل المسخ .
الآن هناك جدل يدور حول موافقة الحكومة على رعاية " كرنفال" بالسيارات المزينة " تحت عنوان " ميلاد الملك عهد ووفاء وتجديد بيعة " حيث تم تأجيل هذا المهرجان للمرة الثالثة ، وقد تقرّر أخيراً أن يقام بتاريخ 21/ 3 / 2019 . وتمَّّ تبليغ رئيس اللجنة العليا لمؤسسة الولاء لتنظيم المؤتمرات والمعارض بموافقة الحكومة على رعاية هذا المهرجان ، وبدورها قامت مؤسسة الولاء بمخاطبة الوزارات والمؤسسات والدوائر الرسمية والبلديات للمشاركة في المهرجان والمسيرة ، وفرضت مبلغ 250 دينار على كل جهة مشاركة في هذا المهرجان والتي يقدر عدد المشاركين به حوالي 800 جهة رسمية .
وهنا نقول للحكومة أن تقوم بإعادة دراسة جدوى إقامة هذا المهرجان والغاية المرجوة منه ، وما هي ردود الفعل الشعبية المتوقعة على إقامته ، في ظل الجائحة الاقتصادية التي تمرّ بها البلد .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :