facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مشروعات إسكانية بلا مدارس


حلمي الأسمر
29-08-2009 05:28 AM

عادة ما يحسب المخططون لمشروعات الإسكان حساب كل ما يحتاجه سكان المشروع ، كم سوقا ومتنزها ومسجدا ومدرسة وخلافه ، أما أن يُكتفى بزرع بضعة بيوت في بقعة نائية ، فهذا مما لا نعهده في هذه المشاريع، مساكن العائلات المستورة المنتشرة على إمتداد هذا الوطن سترت عري الكثيرين ، بعد أن كانوا يفترشون الأرض ويلتحفون السماء نتيجة الفقر المدقع ، وقد جاءت المكارم الهاشمية لتقيهم قيظ الصيف وبرودة الشتاء في أجمل المناطق الحرجية في المملكة حيث الهواء العليل بعيداً عن ضجيج السيارات وصخب الناس. ولكن للأسف -كما يقول أحد المستفيدين من هذه المشاريع في رسالة إلكترونية - ظهرت عندنا بعض المشاكل لبعد هذه المساكن عن الخدمات الأساسية لساكنيها ، علما بأن الوزارات المختلفة مكلفة بتقديم هذه الخدمات لهذه الفئة من الناس بعد ما حرموا منها لسنوات طوال. وزارة التربية مثلا ، مناط بها تأمين هذه المساكن بمدرسة ، حيث تبعد هذه المساكن في معظمها عن أقرب مدرسة ما يقارب ثلاثة كيلوميترات ، مما يشكل خطرا على فلذات الأكباد من ناحية البعد والسير على الأقدام وحمل الحقيبة المثقلة بصنوف الكتب والدفاتر والواجبات بالإضافة الى مطرة الماء ولفة الزعتر - إن وجدت - وخصوصاً للأطفال من هم بعمر الورود ، لذا سيعمد هؤلاء الى استئجار حافلات تقل أبناءهم مما يثقل كاهلهم المثقل أصلاً.

المطلوب من وزارة التربية -كما يقول صاحب الرسالة - الشروع بفتح مدارس للصفوف الثلاثة الأولى على الأقل لهؤلاء الفئة من الأطفال في هذه المساكن للتخفيف من معاناتهم حتى يشتد ساعدهم ويكونوا قادرين على مجابهة الظروف الجوية والمعيشية. أملنا كبير في ان تلتفت وزارة التربية لهذه القضية ، ونجد لديها آذاناً صاغية فتبادر إلى إيجاد حلول ولو مؤقتة لهؤلاء ، فلا يكفي أن نُكرمهم بالمسكن الجيد فحسب ، بل علينا أن نوفر لهم ما نوفر للموسرين أوعلى الأقل لما يتوفر لعامة الناس ، من مدارس ومساجد وخدمات وسواها.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :