facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





خالد مشعل يسجل موقفا


جهاد المومني
01-09-2009 06:36 AM

الشيء المؤكد ان زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس للأردن لم تأت لاسباب سياسية ،لكن الأكيد ان مواقف خالد مشعل السياسية جعلت الزيارة ممكنة وإن كان الهدف تشييع والده ،فالرجل الذي يتولى مهمة التوجيه السياسي لأهم تنظيم فلسطيني في الوقت الحاضر لم يرتكب شخصيا خطأ سياسيا واحدا بحق الاردن منذ مغادرته الاراضي الاردنية طوعا قبل زهاء عقد من الزمن ،ولم تسجل عليه اية تصريحات تمس الاردن على عكس كثيرين من قادة الحركة الاسلامية في الاردن والذين تمتعوا دائما بهوامش تقليدية واسعة من الحريات التنظيمية والدينية والسياسية ولدت مع ترخيص الحركة الاسلامية كجمعية قبل أكثر من ستين سنة ،ويسجل لخالد مشعل انه مارس العقلانية والحكمة في تقييم الامور عندما تعلق الأمر بالاردن البلد الذي يحمل جنسيته ويحتفظ في ذاكرته بارشيف من العمل السياسي الحر من اجل فلسطين على ارضه ، ولعل خالد مشعل سيتذكر دائما مقدار التضحيات الاردنية على هذا الصعيد وحجم الحرج الذي تحمله الاردن قيادة وشعبا خلال سنوات الحرية التي تمتعت بها حركة حماس بالرغم من اتفاقية السلام الاردنية الاسرائيلية وبالرغم من الالتزامات الدولية الثقيلة وصعوبة الجمع ما بين حماس وعلاقات عادية مع دول العالم المؤثر ، اما ما جرى من محاولات البعض استغلال المناسبة التي حضر مشعل من اجلها للتشكيك بدور الاردن وجعل الموت حدثا سياسيا ومنبرا للخطابة ثم موقف خالد مشعل وتأكيده الحرص على مصالح هذا البلد لتشير بوضوح الى ان الرجل ملتزم بوعوده لنفسه ولتنظيمه وللقضية الفلسطينية اولا وقبل كل شيء برد الفضائل بمثلها للبلد الذي لم يتوان لحظة عن خدمة الشعب الفلسطيني وقضيته سواء تعلق الامر بالجانب السياسي على مختلف الجبهات ام الانساني بابعادة المحلية والفلسطينية ،ويدرك مشعل ومعه قيادات حماس في الداخل والخارج ان الاردن الآن يقف شامخا في عين عاصفة المزايدات السياسية التي تنهال على المنطقة من كل حدب وصوب ،وبدون هذا الصمود المكلف في التصدي للمؤامرات على اختلافها فان القضية الفلسطينية برمتها ستكون عرضة للتصفية ،من هنا وفي هذه النقطة بالذات تلتقي الافكار الاردنية المعززة بروح التصميم على مجابهة المخططات التسووية الناقصة على حسابه او على حساب غيره مع رجاحة عقل كل فلسطيني حر مخلص لقضيته حريص على قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على الارض الفلسطينية المحتلة وليس على اي ارض اخرى ،وهنا ايضا تلتقي استراتيجيات العمل مع جميع الاطراف- ومنها حماس - التي تؤمن بأن الاردن القوي القادر على مواجهة مشاريع الطغم المتطرفة في اسرائيل واللوبيات الخارجية المتواطئة معها هي الضمانة للابقاء على حيوية القضية الفلسطينية حتى لا تفقد جوهرها الذي هو حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني فوق ترابه الوطني .

صحيح ان زيارة مشعل للاردن لا تحمل بعدا سياسيا بمعناه المباشر كما حلل البعض واجتهد في تفسير الموافقة الملكية على السماح له بزيارة المملكة رغم نقاط الخلاف بين الدولة الاردنية وحماس التنظيم خاصة قضية تهريب الاسلحة عبر الاراضي الاردنية ،ولكن الناتج العام للقاء مشعل بالناس والاحاديث التي جرت في بيت العزاء ثم خطابه المقتضب وتذكيره لكل المزايدين بأن مصالح الاردن خط احمر مستذكرا تحذيرات وتنبيهات جلالة الملك الاخيرة حول مخططات خبيثة تستهدف الاردن ،جميعها اشارات تحمل ابعادا سياسية وتضع حماس في موقع غير موقع التعارض مع واحدة من اهم دول الاعتدال العربي ،وهو ما يعني ايضا ان رؤية جلالة الملك للعلاقات المتوازنة مع جميع الاطراف الفلسطينية الفاعلة والحوار معها صحيحة وحكيمة وتنعكس ايجابا على مجمل الجهود التي تبذل لتوحيد الصف الفلسطيني وازالة اسباب الفرقة استعدادا لمواجهات مصيرية تحتاج الى تفاهم الجميع .

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :