facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





باب الحارة .. مدرسة في فكر المقاومة!!


د.احمد القطامين
01-09-2009 04:56 PM

يعتبر المسلسل السوري "باب الحارة" اكثر المسلسلات العربية قدرة على اجتذاب المشاهدين العرب من مختلف الاعمار والاتجاهات الفكرية والسياسية.

فالمسلسل يستحوذ على قلوب المشاهدين العرب لكونه يروي مشاهد عن طبيعة الحياة قبل حوالي قرن مضى، ويلامس من خلال توظيف اساليب فنية ابداعية مجموعة من القضايا الاساسية المعاصرة التي تواجه الانسان العربي.

لقد ابدع المخرج في تصوير مشاهد المسلسل من خلال اسلوب المشاهد القصيرة التي تتسلسل مشهدا وراء آخر بطريقة مشوقة للغاية بحيث يبقى المتابع لحلقات المسلسل دائم الرغبة في متابعته.

فالاحداث تتزاحم اوتتكاثف لترتقي بالمشاهد الى ذروة المشهد الفنية حيث يعتقد المشاهد ان الحدث لا يمكن ايجاد حلول له.. وان العقد الدرامية المتقنة الاعداد تصل الى ذروتها لتؤكد للمشاهد ان لا حل للمشكلة، وان الدنيا قد اغلقت على نفسها.

الا ان المشاهد يفاجأ بحل عادي مقنع قد انبثق .. وان العقدة الدرامية قد حلت ببساطة تبدو احيانا متناهية. وهذا يدل على حالة ابداعية فنية يمثلها المخرج، الذي استطاع عبر سنوات طويلة من العمل الجاد ان يقدم هذا المسلسل الرمضاني ليأسر به افئدة المشاهدين العرب التواقين الى التغيير حتى لو كان هذا التغيير آت من الماضي.

ان سبب نجاح المسلسل يعود الى مجموعة عوامل من اهمها طبيعة القضايا التي يتطرق اليها والشكل الفني الاجتماعي الذي تقدم من خلاله و اختيار شخصيات الممثلين التي تتمتع بجاذبية شديدة كل في مجال محدد له يظل يعمقه باستمرار الى ان يصبح نجما شديد الجاذبية للمشاهد.

واخيرا من الواضح ان المسلسل في موسمه الرابع قد طبع حياة الحارة باللون السياسي السائد في تلك المرحلة حيث كانت سوريا ترزح تحت وطأة احتلال فرنسيا قاسي.. فقد بدأ المسلل في حلقاته الاولى هذا الموسم بنسج اسطورة كفاحية ضد الغزاة الفرنسيين استخدم فيها سلاح التكافل الاجتماعي في مواجهة ظروف الحصار الذي تواجهه الحارة، والتضامن الفعال للحارات المجاورة مع الحارة المحاصرة.

انه فن ملتزم بفكر المقاومة والدفاع عن الاوطان في وجه الغزاة .. في زمن نحن بأمس الحاجة الى فن يرتقي الى مستوى متطلبات المرحلة.. ويعمق شعور الانسان بأهمية حب الوطن والاستعداد للتضحية دفاعا عنه، بعد فترة طويلة من خيبات الامل.. والعيش في جحور الخوف والشعور بانعدام الحيلة..

فتحية لباب الحارة والقائمين عليه.
qatamin8@hotmail .com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :