facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحكومة تضغط على شركات المحروقات لشراء النفط العراقي من المصفاة


19-03-2019 09:40 PM

عمون - أحمد الحياري - تصر الحكومة فرض سيطرتها على سوق المحروقات في الأردن، رغم السماح للشركات التسويقية بالمنافسة عبر استيراد المشتقات النفطية الجاهزة لصالحها، بعد ان كانت مصفاة البترول تحتكر الاستيراد.

الحكومة تحاول الضغط على شركات توزيع المحروقات لشراء المشتقات النفطية المكررة من مصفاة البترول الاردنية، والتي ستبدأ باستقبال النفط العراقي باسعار تفضيلية قريبا، بدلا من استيرادها جاهزة.

محاولات الحكومة بالضغط على الشركات التسويقية، جاءت هذه المرة خلال اجتماع عقده نائب رئيس الوزراء رجائي المعشر مع الشركات أمس الاثنين، طالبا منهم شراء البنزين والديزل والكاز من مصفاة البترول بدلا من استيراده.

المعشر شرح اسباب طلبه للشركات خلال الاجتماع الذي عقد في رئاسة الوزراء، وربما للحكومة مبررات تأخذ بعين الاعتبار، انها تريد تسويق النفط العراقي الذي سيصل للمصفاة، الا ان تجاوب الشركات مع الطلب لم يكن كما اشتهته الحكومة.

إحدى الشركات التسويقية رفضت الطلب الحكومي رفضا قاطعا، معتبرة أن شراء محروقات المصفاة يضر بمصالحها، فيما تركت بقية الشركات باب التفاوض مع الحكومة مفتوحا، ولم تقدم اجابتها.

ويذكر أن الأردن ينتظر بدء تطبيق اتفاقية النفط العراقي، والتي تضمن وصول 10 آلاف برميل يوميا من نفط العراق الى الاردن بأسعار تفضيلية.

وطرحت وزارة الطاقة والثروة المعدنية اليوم الثلاثاء عطاء نقل مادة النفط الخام من بيجي في العراق الى موقع مصفاة البترول الاردنية في الزرقاء وبما لا يزيد عن 10 الاف برميل يوميا.

ويقدر الاستهلاك الأردني من النفط أكثر من 100 ألف برميل يوميا، وتشكل الكمية المتفق عليها مع العراق 10 آلاف برميل يوميا 7% من الاستهلاك الاردني.




  • 1 BDM 19-03-2019 | 11:16 PM

    يا حكومة فتح السوق هو السبيل الوحيد، تنافس الشركات على تسويق منتوجاتها سيصب في مصلحة المواطن. والسوق الحر بتنافسيته سيحدد الأسعار بناء على العرض والطلب. ما أنتي يا حكومة بعتي مقدرات الوطن ودمرتوا الصناعة الوطنية وذبحتوا الانتاج الوطني. على الأقل خلي الناس تعيش.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :