facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





السلبيون .. هم فترات زمنية قصيرة


خالدة العساف
26-03-2019 08:59 AM

لا اعلم ماتلك الشخصيات السلبية التي تقابلنا يوميا وقد تتكرر للأسف!!

مالذي يأخذهم لهذه السلوكيات هل هي ظروف اجتماعية قاهرة ضاغطة، ام حرمان تعرضوا له ، أو ندم على شيء معين، غيرة، حسد ، صدمات الحياة ،نقص بداخلهم ،تفريغ طاقات ، اهي مواقف ماضية قد مروا بها والان يصفون حسابات وقد يكون هناك أكثر من ذلك
ماالذي يجبر تلك النفوس لرفض الواقع؟ لايعلمون أن انفعالاتهم وسلوكياتهم تكشف معالمهم وذلك برفضهم الواقع الحالي أو أسميه واقع جديد عليهم
بنظري ماهي الا قوة شد داخلية لديهم لمقاومة التغيير بظنهم انه النصر
لا يريدون تغيير حياتهم ولايتقبلون حياة الآخرين الافضل والانقى من حياتهم وظروفهم .. وقد لا تكون افضل وإنما هي حياة مختلفة عنهم .
انصح تلك الفئة من الناس بأن لاينشروا بقعهم السوداء والتي يلطخون بها نقاء المجتمع وبإن يقنعوا بما قسمه الله لهم والرضا بقدر الله ، يغفلون ان كل شي مع الوقت يتغير ، لا الأشخاص يبقوا كما هم عليه ولا الأعمار ثابتة ولا الأجيال باقية،الخبرات التي يقابلونها هي عبارة عن أجيال نضجت ،شخصيات صقلت، كفاءات تطورت، انها
نعم الله ، فضلها الله على بعضنا البعض ، ويجعلونها السلبيون نقم عليهم للاسف ويحولونها إلى تحديات

أتمنى لهم أن يغيروا من انفسهم ويندمجوا مع الوضع الحالي ويتخلصوا من الهالات السوداء لديهم ويأخذون نفس عميق ويفكروا بطمأنينه
وادعوهم ان يستبدلوا الوانهم القاتمة بالوان فرح لهم ولمن حولهم ،بحيث لايكسبوا اثام الاخرين ،ولا يقلقوا راحتهم لان كل نفس فيها ما يكفيها من عناء وتعب لا احد منا خال ، تنبهوا ..اوقاتهم فترات زمنية قصيرة مدمرة للحظاتكم التي قد تكون طريق سعادة لكم لا تلتفتوا لهم ولا تدمروا مشاعركم النقية بغفلة أبصارهم

فلنعمل جميعا لنشر الطاقة الإيجابية ولا ننظر إلى من لا يعلم كيف يصنع السعادة و نتاثر بمن يرفض اقتنائها .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :