facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الناقد والحاقد


ابراهيم الحوري
01-04-2019 12:08 PM

حينما نقول ناقد، إذن هو انتقد شيء معين لنازع بما هو في داخله ، والحاقد هو الذي يبتسم لك،و في خفاياه الحقد، والكره لكَ، أو لغيرك، أو لأي شخص كان، حيث حينما أقوم بإنزال، أي منشور على صفحتي الرئيسية في فيس بوك، ترى من يحلل المنشور كُل على حسب مزاجه، كانَّ المنشور يستهدف أشخاصاً، وهو في غير ذلك، وإنما للفائدة، لإظهار الطاقة الإيجابية لدي، أو لدى القارئ للفائدة من المنشور ، ومن المعلوم أكثر ترى أن الناقد أحياناً، هو حاقد، يعمل بكل ما في وسعه، إلى تحليل المنشور ليُصبح؛ من أجل أن يتماشى مع مصالحه العامة، والخاصة، لنُدرك حينها، أن الناقد هو حاقد، اما في تفيشش شخصي الكريم عبر المواقع الإخبارية إلكترونية، أو عبر المُجتمع لينشُر كل فاحشة، بأن تضع في صاحب المنشور بأن كل شيء بما هو في داخل المنشور، هو الذي فعله وهذا الشيء بطبيعة حاله، غير صحيح وإنما هي أراء أشبه في حضور فلم قصير أو مسلسل .

مما لا شك فيه أن سلبية ، الحاقد هي تظهر عليه فوراً، من تغيُرات في الشكل، أو تغيُرات في تصرفاته، التي لا تجدي نفعاً، وإنما تجدي أضراراً وخيمة، وفي مُجتمعنا الذي لا يرحم أحداً، يقوم بالأساءة لمن يحترم نفسه كثيراً، في نشر أشياء زائفة بحقه،منها وعلى سبيل المثال حينما أقوم بكتابة أي مقال، هناك من يقف في طريقه كأنهُ خائف على ما في داخل المحتوى، أو خائف على المُجتمع، وهو من داخل المُجتمع، لا يُريد لقلمي أن ينهض إلى أعلى القمم من الارتقاء ، أتحدث عن واقعنا الذي خرج عن طوره، هناك أسئلة توجه ليّ في المجالس، لما تَكُتب، فالاجابة هي أعشق الكتابة لحد الجنون، أعشق الكتابة أكثر، حينما يخط قلمي عن حُب الوطن، افتخر أكثر فأكثر حينما يخط قلمي في الدفاع عن الأردن، وحينما يخط قلمي عن حُب الوطن هناك أجندات داخلية، تنشُر عن شخصي الكريم شائعات زائفة، وهي كاذبة، وهي أيضاً باطلة، ولكن ما أود قوله حسبي الله ونعم الوكيل...... حسبي الله ونعم الوكيل...... حسبي الله ونعم الوكيل، حيث أُنهي المقال، بأن من يُحارب قلمي، ويعمل على تفييشه، هو يُحارب الوطن، لأن قلمي هو مصنع الفخر، والقوة، لمحاربة من يُريد أن يُزعزع الأردن في نشر الشائعات الزائفة، التي تخدم الكيان الصهيوني، فالناقد هو أحياناً حاقد .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :