facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





دحنون الكرك اختفى .. لماذا ؟!


15-04-2019 10:30 AM

عمون – محمد الخوالدة

في سبعينيات القرن الماضي تغنت المطربه سميرة توفيق ببهاء الاردن ، تضاريسا وطبيعة اسرة وربيعا خلابا ، في اغنية لها خصت المطربه سميره ربيع اعلى واشهر جبال الكرك " جبل شيحان" ، خصته بالقول " وسفوح شيحان العالي دحنونها الاحمر نور ،علا "
سؤال : لماذا قرنت المطربة سميره بين شيحان وزهرة الدحنون الحمراء اكثر ازهارالربيع شهرة واثارة للقريحه ، الجواب : ان سهول الكرك وهضابها وفي السياق شيحان كانت تمتد في الربيع بطول البصر وعرضه بساطا احمر فرونق الدحنون يغطى اديمها,
الدحنون او بالاسم العلمي "شقائق النعمان " نسبة للملك النعمان ملك الحيرة -الذي يقال انه من اكتشف مالهذه الزهرة الجميلة من فوائد طبية - ، نسبة تعطي دلالة ان زهر الدحنون نبتة تعرفها كل ربوع بلاد الشام والاردن احدها ، وربط كاتب كلمات اغنية سميره توفيق بين شيحان والدحنون يعني ان جبل شيحان كان الاوسع شهرة محلية بهذه الزهرة الربيعية الجميلة .
ظل ربيع الكرك يفرد سنويا بساطه الاحمر الرحب على ارض الكرك الى امد ليس بعيد ، تراجع الشان في السنوات الاخيرة فبالكاد اضحىيت ترى حتى دحنونة واحده ، سؤال : كيف ذلك ولماذا؟!.

يجيب مدير زراعة الكرك المهندس مازن الضمور فيوضح ان ليس الدحنون وحده الذي اختفى ، بل ثمة نباتات برية اخرى انقرضت او هي موشكة على ذلك ، الامر مرتبط قال المهندس الضمور بعوامل طبيعية وبشرية اسهمت ولازالت بتدمير الغطاء النباتي في البيئة الكركية ، التي قال انها اكثر تاثرا بمواسم الجفاف والزحف الصحراوي والرعي الجائر ومخرجات ذلك ، ناهيك - اضاف المهندس الضمور - عن التوسع العمراني الذي يغتال اخصب الاراضي لتصبح اكوام اسمنت وحجارة معطلة للحياة النباتية ، فيما يشكل الافراط في استخدام المبيدات الحشرية ومخصبات التربة - بحسب المهندس الضمور- عاملا اخريهدد الامن البيئي في منطقة الكرك بشكل عام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :