facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المعايطة: حان الوقت للاستماع الى الشباب


20-04-2019 06:17 PM

عمون - قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة انه حان الوقت للاستماع الى الشباب، مشددا على ضرورة مشاركة الشباب في الحياة السياسية.

جاء ذلك خلال رعاية الوزير للجلسة الحواري حول أولويات الإصلاح من منظور شبابي، والتي نظمها مركز العالم العربي للتنمية الديمقراطية وحقوق الانسان بالتعاون مع منظمة هانز ايدل الألمانية اليوم في فندق الرويال.

وأكد المعايطة ان جلالة الملك عبدالله الثاني معني بتطوير وضع الشباب واعطائهم الفرصة للتعبير عن انفسهم من خلال المشاركة السياسية سواء في البرلمان او البلديات او اللامركزية.

وبين الوزير ان اعداد الشباب في مؤسسات البرلمان والبلديات واللامركزية ما زالت ضعيفة وغير معبره عن حضور الشباب وقوتهم ونسبتهم في المجتمع، داعيا الى زيادة مشاركتهم لتعزيز حضورهم.

وأشار المعايطة الى حضور الشباب في الأحزاب السياسية ما يزال متواضعا، حاثا الشباب الأردني على الانخراط في الحياة الحزبية، موضحا ان من أبرز أولويات الحكومة في برنامج النهضة دعم الشباب وتعزيز دورهم، حيث سيكون تعاون مع وزارة الشباب لدعمهم والوقوف على مطالبهم ومواقفهم.

وتحدث الشباب في عدد من المحاور في 4 جلسات تنوعت بين الفقر والبطالة، والاصلاح السياسي والمشاركة السياسية ومكافحة الفساد.

وأكد الشباب على انه لم تتح لهم الفرصة حتى اللحظة لممارسة دورهم المطلوب.

وقال الشباب ان المطلوب تشريعات تساعدهم على الاسهام في المشاركة السياسية من خلال تعديل التشريعات، والسماح بخفض سن الترشح للشباب لخوض الانتخابات البرلمانية.

ولم يخف الشباب العامل الاقتصادي كمحفز ودافع للمشاركة السياسية للشباب.

وشدد الشباب على ضرورة محاربة الدولة بكل مؤسساتها لظاهرة الفساد، والعمل على تعزيز أدوات الرقابة والمساءلة، للحفاظ على المال العام، ووقف الهدر في موارد الدولة.

وحضر الجلسة الحوارية نواب ومسؤولين سابقين بالإضافة الى حزبيين وشباب من مختلف محافظات المملكة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :