facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عشائر عباد تؤكد وقوفها خلف الملك


21-04-2019 01:56 AM

عمون - اصدر ابناء عشيرة عباد بيانا أكدوا فيه وقوفهم خلف جلالة الملك عبدالله الثاني، مشددين على لاءات الملك الثلاث الرافضة للوطن البديل والتوطين والتخلي عن القدس.

وقال البيان إن أبناء عشائر عباد سيبقون مخلصين لجلالة الملك داعمين جهوده في وجه التحديات والصعاب.

وتالياً نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر من عشائر عباد

يقف الأردنيون وخيولهم مُسرجة وأرواحهم على الأكف يتقدمهم عميد آل البيت عبد الله الثاني شريف الأمة وأملها، يقفون وأرواحهم منذورة للعرب ولفلسطين كل فلسطين، مؤمنين أن هذا قدرهم و واجبهم، وتلك دماء أبنائهم التي روت تراب فلسطين من حطين إلى الكرامة.

إن عشائر عباد التي وقفت منذ الثورة الفلسطينية في عشرينيات القرن الماضي في وجه كل مخطط أفاق يستهدف عروبة فلسطين ويعتدي على حق أهلها تعيد اليوم التأكيد على نهج أبنائها الذي نذروا أرواحهم ودمائهم رخيصة في وجه كل مخطط يستهدف بلادنا الممتدة من المحيط إلى الخليج وفي قلبها الأردن وفلسطين.

ونحن اليوم خلف فارس هاشمي أعاد تأكيد صمود جده الأول محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم الذي جابه قوى الشر و الباطل بالصمود و الصبر و الإصرار رغم قلة الحيلة وشح الوسيلة في بادئ الأمر موقنا أن الله غالب ولو كره الكافرون، ولا غالب إلا الله.
وعلى ما نعلم من ضغوط و تحديات و ما نوقن من صعوبات نعلن أننا مستمرون خلف حادي الركب قائد المسيرة الذي أعلنها مدوية واضحة "لا توطين ولا وطن بديل ولا تنازل عن القدس"، و لعميد آل هاشم ولأجل عروبة فلسطين منا الدماء و الرجال و السمع و الطاعة.

آل عباد قبيلة أوفت العهد مع الهاشميين فكانت لها مواقف مشهودة في المحطات الصعبة في مسيرة تأسيس الدولة منحازة دوما الى الأردن والنظام.

إن عشائر عباد سوار العاصمة وحزام أمانها، شمعة البلقاء عرض البلاد وطولها، ستبقى معك وعلى العهد والوعد.
إن من يراهن على أن يمس الأردن بسوء نقول لهم نحن وأبو الحسين جسد واحد، فربعك وعشيرتك سيدي من حولك ومن خلفك.

ويا أبناء شعبنا العظيم كُلنا اليوم مطالبون بالالتفاف حول الأردن ومقدراته وقيادته وأن ننذر له الدم والروح والولد خلف قائدٍ جاب الأرض مدافعا عن كرامة ومستقبل الأمة في مواجهة مشروع صفقة القرن كما وقف أجداده والأردنيون والعرب الشرفاء في مواجهة بلفور ووعده.
وليعلم المتآمرون على الأردن وقيادته أن هذه الأرض، ارض القومية العربية الأولى التي ما توانى أبناءها عن معارك التحرير الأولى في مؤتة واليرموك و اللطرون وباب الواد والكرامة وأننا على هذا النهج سائرون.

حمى الله الأردن و الأمة و أعاد فلسطين لحياضها منصورة عزيزة و أدام ملك وعز الهاشميين على رأسهم مليكنا الغالي عبدالله الثاني.

الموقعون:
معالي الدكتور ممدوح صالح العبادي
الشيخ فھد عبد الرحمن الحسامي
الشيخ خليفة عبد الحفيظ المھيرات
المھندس زياد خلف المناصير
معالي المھندس شحادة أبو ھديب
معالي الدكتور احمد علي العويدي
الشيخ وائل جمال أبو بقر
الفريق المتقاعد الدكتور عبد العزيز زيادات
الفريق المتقاعد محمود العبادي
النائب الدكتور بركات كامل النمر
النائب المھندس فضيل النھار
النائب الدكتور علي خلف الحجاحجة
الفريق المتقاعد ناصر عبد الكريم أبو بقر
الاستاذ الدكتور محمد المصالحة
النائب السابق بسام خليفة المناصير
النائب السابق الدكتور محمد أبو ھديب
الشيخ سليمان ابراھيم الزيود
النائب السابق فواز عودة النھار
القاضي المتقاعد جميل أحمد الرحامنة
الدكتور سعد خلف الوادي المناصير
الدكتور فايز الربيع العبادي
الصحفي الاستاذ شحادة عبد الكريم ابو بقر
السيد عبد المنعم ابراھيم ارشيدات
الشيخ علي عبد الحافظ الختالين
الشيخ فيصل محمد الموسى النعيمات
المھندس غازي محمود السعايدة
الاستاذ الدكتور شتيوي صالح حميدان
الفريق المتقاعد ھاني محمود المناصير
اللواء المتقاعد مصلح الكايد العبادي
اللواء المتقاعد محمد فلاح العبادي
الشيخ محمد سالم الطالب الغنانيم
الدكتور منذر علي الحوارات
الدكتور سعد كليب النعيمات
الشيخ مطلق خلف السليحات
المھندس ابراھيم يونس المھيرات
الدكتور محمد عبد الحفيظ المناصير
السيد جزا جميل الباير
المحامي خالد الشبلي العبادي
السيد خالد عنيزان المغاربة
السيد عيسى عبد الحافظ الشرايعة
القاضي الشيخ عبدالله العلاوين
المھندس عاھد محمود السليحات
الدكتور مخلد صبحي المناصير
السيد احمد حسين السليحات
السيد راتب المواس




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :