facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الدروز واحة في نسيج الوطن


23-04-2019 09:16 AM

عمون- محمد الصالح- لم تكن هجرة الدروز إلى الأردن هجرة عابرة أو على هامش التاريخ الأردني الذي اسسس لدولة بلغ عمرها 100 عام.

الدروز جاؤوا إلى واحة الأزرق القابعة في الصحراء في نهايات القرن التاسع عشر في زمن لم يكن فيه حدود بين دول بلاد الشام، قادمين من جبل العرب في جنوب سوريا

ومنذ تأسيس إمارة شرق الأردن لعب "الدروز" دورا فاعلا في الحياة العامة حيث كان "رشيد طليع"، وهو درزي، أول رئيس وزراء أردني، وكان "فؤاد سليم"، وهو درزي، أول قائد جيش أردني، وكذلك كان أول رئيس ديوان أميري درزي وهو "عادل أرسلان".

وفي زيارة للبيت الدرزي في "الأزرق" تجد الكرم وحسن الضيافة والترحيب من الكبير والصغير فلا يخرج الزائر إلا بعد ان يقدم له حسن الضيافة ويقدم له احد اطباق طعامهم الشهي كـ"المفتول".

ويؤكد ابناء الدروز أنهم لا يتزوجون إلا زوجة واحدة طوال حياتهم وفي حال حصل اي خلاف بين الرجل وزوجته يتم التفريق باحسان وبمهر غير مكلف وفقا لأعرافهم وعاداتهم التي ورثروها من الاجداد.

ويستفيد ابناء الدروز كغيرهم من ابناء الأزرق من البدو والشيشان من المشاريع التي تقدمها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة كون الجمعية لها الكثير من الانشطة والمشاريع التي تعمل على اشراك المجتمع المحلي بشكل مستمر.

ويستذكر ام "فوزات" الثمانينية كباقي سكان الأزرق عملهم في "الملاحات" التي كانوا يعملون بها طلبا للرزق والتي طوال فترة الصيف لتأمين "مونة" الشتاء.

وتتمنى الحاجة التي ما زالت حافظة للتاريخ والتي تزوج والديها في الأدرن في واحة الأزرق العودة لتلك الأيام المليئة بالخير والبساطة.

ولم تبخل علينا أم "فوزات" بتعريفنا على لباس الدروز وزيهم مميز جدا فالفتيات صغار السن يلبسن ثوباً يشبه اللوحة الفسيفسائية يطلق عليه "الثوب الدرازي"، وهو طويل ويغطي الجسد بشكل كامل، وتوضع عليه من الأمام قطعة من نفس الثوب تسمى "المملوك"، و"طربوش" (قبعة) على الرأس مزين بالذهب، ويعلوه قرص من الفضة، ثم يُوضع غطاء شفاف على الرأس، والسيدات الكبار يلبسن نفس الزي ولكن باللون الأسود وبدون "الطربوش"، أما زي الرجال يسمى القمباز (ملبس يشبه الجلباب لكنه مفتوح من الأمام) والسروال.

وفي الأردن يتركز الدروز في مدينة الأزرق، لكنهم يتواجدون في مناطق أخرى بينها: العاصمة عمان ومدينتي الزرقاء والرصيفة بمحافظة الزرقاء ومنطقة أم القطين في محافظة المفرق، وكلها مناطق شمالي الأردن، كما يوجد جزء قليل منهم في منطقة العقبة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :