facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«ض» ولي العهد .. الحاجة لحفظ هويتنا


صدام حسين الخوالدة
24-04-2019 12:49 AM

يدرك المتابع لمجمل المبادرات التي أطلقها سمو ولي العهد خلال السنوات القليلة الماضية أنها تتميز بشموليتها وتنوعها وتعددها حيث تتعاطى مع مختلف الفئات في المجتمع وأهمها الشباب حيث الرافعة المعنوية والمادية لاي تغيير يراد في اي بيئة لا يكون إلا من خلال الشباب والاعتماد على طاقاتهم المتجددة وما يملكونه من اندفاع وعزيمة نحو المستقبل.

بالعودة إلى حديثنا عن مبادرات ولي العهد وتنوعها حيث تعطي كل مبادرة بعداً وعمقاً يحمل اهدافاً برؤى بعيدة المدى يؤمل ان تنعكس على واقع الحال لدى مجتمعاتنا المحلية واعتقد ان ثمة نجاحات في فترات قصيرة تحققت وعادت بالنفع والأثر على وطننا الحبيب وعالجت مشكلات وتحديات بل وأضافت ابوابا جديدة من الفرص أمام شبابنا الأردني ومن هذه المبادرات على سبيل الذكر لا الحصر التي ندرك أثرها جميعا على ساحة الوطن مبادرة قصي ومبادرة سمع بلا حدود ومبادرة حقق والتي أفردت اكثر من مقال تحدثنا فيها عن قصص نجاح خرجت منها وبطبيعة الحال كل تلك المبادرات تنضوي تحت لواء مؤسسة ولي العهد اضافة الى جامعة الأمير الحسين بن عبدالله الثاني التقنية والتي شكلت نافذة مهمة أمام الشباب الأردني للتميز العلمي.

بالأمس أطلق سموه مبادرة جديدة تضاف إلى مبادراته النوعية ولكن هذه المرة بطابع ثقافي ينطلق من الحفاظ على أهم ثوابت هويتنا وهي لغتنا العربية والتي تعرضت بفعل الثورات التكنولوجية وبعض المؤثرات المجتمعية إلى كثير من الاهمال والتشويه في صورتها وربما أدى ابتعادنا عنها إلى ابتعادنا عن أهم ما يشكل مصادر موروثتا الثقافي والمعرفي وفي كل المجالات ولعل حال الأجيال اليوم تمثل هذه الحالة من البعد عن لغتنا، من هنا ندرك جميعاً قيمة مثل هذه المبادرة والتي تمثل جزءاً من إرادة سياسية عليا بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ومتابعة ولي العهد، الذي وكما قال في معرض إعلان المبادرة ان لغتنا العربية لغة القرآن الكريم هويتنا حضارتنا وثورتنا وبالتالي فإن سموه اليوم يؤكد أن هذه المبادرة تمثل حاجة لنا ولاجيالنا القادمة للمحافظة على لغتنا وهويتنا وإثراء المحتوى العربي في كل المجالات وبالتاكيد أن جهات عديدة ومؤسسات وطنية تتقاطع مع عملها للقيام بهذا الدور وهذه المبادرة أهمها مجمع اللغة العربية، والذي أعلن على لسان رئيسه د. خالد الكركي ترحيبه بالمبادرة والمساهمة بكل ما يؤدي إلى انجاحها من خلال ما يتوفر في المجمع من طاقات علمية مؤهلة في هذا المجال، وأعتقد أن جامعاتنا ومدارسنا ومؤسساتنا التعليمية والثقافية والمجتمعية صارت مطالبة بأدوار مهمة على ذات الصعيد.

بقي أن نقول أن حاجة مثل هذه المبادرة والدور الذي يمكن أن تلعبه وما ستؤدي إليه من نتائج تعبر عن قيمة معنوية لنا جميعاً بالحفاظ على هويتنا الثقافية والحضارية في متغيرات فقدنا معها جزءاً من هويتنا ونحن نعلم ولا نعلم.

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :