facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ألسنتنا لا تتذوق الطعام فقط بل تشمه أيضا!


24-04-2019 02:01 PM

عمون - لا يمتلك اللسان القدرة على الذوق فحسب، بل قد يكتشف الروائح أيضا، وفقا لبحث يلقي الضوء على كيفية إدراكنا للنكهة.

ويُعرف أن اللسان يكتشف مذاق الطعام، إن كان حلوا أو حامضا أو مالحا أو مرا، بفضل الخلايا التي تحمل مستقبلات الذوق، وهي بروتينات تتفاعل مع جزيئات معينة في الطعام.

لكن، يبدو الآن أن للسان عضلات أكثر مما كان يعتقد سابقا عندما يتعلق الأمر بتحديد النكهة، حيث كشف الباحثون أن خلايا الذوق تحمل أيضا بروتينات لاكتشاف الرائحة.

وقال الخبراء إن النتائج تشكك في فكرة أن مذاق الطعام ورائحته يتم اكتشافهما بشكل منفصل في الفم والأنف على التوالي، ويتم دمجهما فقط في المخ لإنتاج انطباع عام عن النكهة.

وأشار الباحثون إلى أن جزيئات الرائحة يمكنها أن تؤدي أيضا إلى استجابة في الفم، ومع ذلك، أكد الفريق أن النتائج لا تقوض أهمية أو دور الأنف في التقاط العبير.

وأوضح الدكتور، محمد هاكان أوزدنر، من مركز مونيل سينسز في فيلادلفيا، الذي قاد البحث: "أنا لا أقول أنك إذا فتحت فمك، فإنك تشتم"، لكن النتائج تفتح إمكانية استخدام الروائح لخداعنا بتناول طعام صحي، على سبيل المثال، عن طريق إضافة تركيز منخفض للغاية من الرائحة إلى طعام يجعلنا نعتقد أنه حلو المذاق، ما يقلل الحاجة إلى السكر والمساعدة في معالجة أزمة السمنة.

في مقالة نشرتها مجلة "Chemical Senses"، أبلغ أوزدنر وزملاؤه كيف استخدموا الفئران المعدلة وراثيا لأول مرة لتحديد موقع المستقبلات الشمية، وكشفوا أنها بالفعل تلجأ إلى خلايا الذوق.

ثم تحول الباحثون إلى خلايا ذوق الإنسان، ووجدوا أنها تحتوي على بروتينات معروفة بأنها مهمة في الخلايا الأخرى التي يمكنها اكتشاف الروائح.

واكتشف الفريق أن خلايا الذوق البشري استجابت للعطور، بما في ذلك مركب ذو رائحة القرنفل يسمى الأوجينول، على الرغم من أن تركيز هذه المواد كان أقل من المستوى اللازم لتحفيز استجابة الذوق.

ووجدوا أيضا دليلا على أن خلايا الذوق قد تحمل مستقبلات الرائحة والذوق التي تتفاعل مع جزيئات مماثلة، ما يدعم فكرة أن الإشارات من المستقبلات قد تتفاعل.

ومع ذلك، قال أوزدنر إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الإشارات الصادرة من المستقبلات الشمية يتم إرسالها مباشرة إلى الدماغ، أم أن المعلومات يتم دمجها في الفم أولا.

ذي غارديان




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :