facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جابر: شهادة المجلس الطبي ستبقى هي المعتمدة


14-05-2019 03:02 PM

عمون- دعا رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية الدكتور عيسى الخشاشنة إلى توفير الدعم اللازم للنهوض بالقطاع الطبي، وتطوير كوادره بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة بدار المجلس اليوم الثلاثاء، بحضور وزير الصحة الدكتور سعد جابر، وأمين عام المجلس الطبي الأردني المكلف الدكتور محمد العبداللات، ورئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري، ومدير التدريب الفني في الخدمات الطبية العميد الدكتور احمد العمري وعمداء كليات الطب في الجامعات الأردنية. وقال الخشاشنة: إن من الضروري الاهتمام بالأطباء المقيمين عبر تقديم الحوافز المالية ليتسنى لهم الاستمرار بعملهم بعيدا عن الضغوطات، مشيرا الى ان شهادة المجلس الطبي الأردني "البورد الأردني" تضاهي البورد العربي، متمنيا النهوض به والحفاظ عليه لما له من مصداقية.

ولفت الى ان المجلس الطبي الأردني هو الجهة الوحيدة المعنية بالحكم على أهلية الطبيب، وضمان جودة عمله للوفاء بواجباته تجاه المجتمع والمواطنين ما يتطلب رفده بما يلزم من تشريعات.
واشار الخشاشنة إلى أهمية إعادة النظر بالمنهاج الذي يدرس للأطباء المقيمين في وزارة الصحة، وأن البعض منهم يصل الى السنة الرابعة ولا يستطيع النجاح.

وبين ان اللجنة والحضور اجمعوا على ضرورة إعطاء مسمى وظيفي للأطباء المقيمين المؤهلين وتوسعة صلاحياتهم ضمن المؤسسات التي يعملون بها باستقلالية عن المجلس الطبي ورفدهم بالحوافز حسب الأقدمية بالخدمة والخبرة الفنية.
وتابع الخشاشنة ان اللجنة تناولت أيضا موضوع التخصصات الفرعية، حيث طالبت الحكومة إنجازها بالسرعة الممكنة، والعمل على تشكيل لجان علمية معتمدة للتخصصات الفرعية لتقديم الامتحانات بحيث تصدر بعدها الشهادات الفرعية في كل اختصاص.
من جهتهم، طالب اعضاء اللجنة النيابية الحكومة بتوفير البيئة المناسبة التي تمكن الأطباء المقيمين القيام بعملهم دون عقبات، لافتين الى ان إيجاد حالة من الاستقرار بوزارة الصحة تصب بالتالي تجاه خدمة القطاع الصحي، وزيادة المخصصات المرصودة للأطباء المقيمين كذلك، بالإضافة الى اعطائهم دورات تدريبية متخصصة من اعضاء اللجان المكلفة فعليا للإشراف عليهم.

من جانبه، بين جابر ان نسبة النجاح في البورد زادت بما نسبته 8 بالمئة، لافتا الى ان الوزارة شرعت بعدد من البرامج التدريبية التي يتم تنفيذها على مراحل.
وأكد ان شهادة المجلس الطبي ستبقى هي المعتمدة وتمنح لمن ينجح بالامتحان، لافتا إلى ان وزارة الصحة تقوم بجملة من الاصلاحات للارتقاء بالقطاع الصحي والمستشفيات من خلال التدريب والتأهيل والاهتمام بالجانب الإداري والمالي.
بدورهم، قال عمداء كليات الطب: إن موضوع الاطباء المقيمين بحاجة الى حل جذري، فالطبيب المقيم اكتسب خلال فترة اقامته خبرة يمكن لمسها على ارض الواقع.
فيما طالبوا بحال لم يحقق الطبيب المقيم النجاح في امتحان "البورد"، أن يُعطى شهادة من المؤسسة التي يعمل بها لتشكل غطاء قانونيا له. (بترا)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :