facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أغلقوا نوافذ الاحقاد .. افتحوا أبواب الرحمة


خالدة العساف
15-05-2019 04:08 AM

وشارفت العشر الأوائل على الانتهاء ،عشر الرحمه بهذه الأجواء الرطبة والنسمات العليلة.
ينشرح صدري عندما اسير في الشوارع وأرى جمال التراحم في هذا الشهر الفضيل، الخيم الرمضانية البيضاء المنتشرة على جوانب الطرقات و التي تقام بها موائد الرحمن، ولاشك أن هذه الموائد ملجأ لبعض الناس ، و تقام ايضا لبيوت الفقراء ومراكز الايتام لتناول طعام الإفطار فيها، ماهي سعة فرحة الصائم والطمأنينة وهو يرى افطاره لايكلفه شيئا، وللقائمين عليه الأجر والثواب، ولاننسى الفعاليات التي تقام للأيتام من أناشيد دينية ومسابقات وهدايا جبرا لخواطرهم، وايضا طرود الخير التي توزع للمحتاجين .
من منا لم يرى اولاد بعمر الورد يلبسون السترات الصفراء او بدونها قبيل موعد آذان المغرب، فرحة طفل قد يقارب عمر الست سنوات وهو يوزع الماء والتمر على الاشارة الضوئية فرحا مبتسما ووالدته خلفه ترشده، فهو اجرين اجر الذي يوزع وآجر الصائم الذي يناله من ابتسامة الطفل، قد لاتخلو زاوية وممر من الآت العصائر اليدوية فالبرتقال يعصر طبيعيا امام عينيك دون أي مواد صناعية او مصبغات.
بالإضافة إلى زينة الشوارع والبيوت بالاضواء ذات الألوان الجذابه البهيجة ،صوت طبل المسحر وهو يدق تارة ويكف تارة اخرى لينادي لايقاظنا ، وتزايد صلة الارحام بين الاقارب نسال الله ان تبقى حتى وعند مضي الشهر ، أصوات المآذن وكان لها ترانيم مختلفة، سيارات هنا وهناك، أطفال رجال ونساء يرتدين ملابس الصلاة متوجهين الى المسجد لاداء صلاة التراويح ومااجملها من ظواهر تخلق البهجة والاستمتاع.
ولكن مابالكم بالظواهر السلبية من افعال وسلوكيات تكثر فيها المشاكل والخلافات والنزاعات والشتم ، بحجة أنه صائم او لم يدخن، لم يشرب قهوة، صداع، إرهاق، جوع.. وغيره ، الخروج قبل موعد الإفطار بنصف ساعة اومايقارب ، وهنا الكارثة السرعة الزائدة، الازدحام في الأسواق للشراء او الذهاب لعزومة ، ونلاحظ كثرة النوم خلال ساعات النهار والسهر أثناء الليل، ومتابعة المسلسلات التلفزيونية، والبرامج الترفيهية.
أدعوكم إلى ضبط النفس والصبر ، واستغلال كل ثانية من هذا الشهر للتقرب والدعاء إلى الله ، فكل مسلسل يعاد بعد رمضان، والسهر اجعله في ليالي الصيف الطويله القادمة، كل ساعة للشراء قد تسلب وقتك وجهدك ونقودك وقد تكون المشتريات غير مهمة وزائدة عن الحاجة ،فاحذر أن يكون صيامك لاتجني منه الا العطش والجوع، فلنحافظ على روحانية وحرمة هذا الشهر ،انه فرصة عظيمة لنا ، استشعرنا الليلة الأولى بهدوء النفس والاستبشار بالخير، لما لانستمر ؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :