facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اخفاقات قاتله لانظمة الممانعة العربية


د. عاكف الزعبي
15-05-2019 01:45 PM

(هذا الرأي والتقييم إن أصاب الحقيقة فهو لا يعني بأي حال من الاحوال تزكية للانظمة العربية غير الممانعه ) .

لانظمة الممانعة العربية بعض انجازات تنموية قطرية ومواقف قوميه . ولها كذلك اخفاقاتها القطرية والقومية . سوف نتناول هنا فقط الاخفاقات القومية والقاتل منها بالذات التي فتحت - بالاضافة لعوامل اخرى كان للدول غير الممانعة فيها نصيب كبير - الباب امام التراجع العربي المستمر حتى اليوم .

نظام الممانعة الاول نظام الزعيم الراحل جمال عبد الناصر . واخفاقه القاتل كان في انقياده لبعض من الضباط البعثيين الهواة في دمشق . وكان ان جرّوه الى ما انتهى بهزيمة الخامس من حزيران . كشف ذلك عن خطأ فادح من عبد الناصر في ادارة الازمات السياسية وتقدير موازين القوى والعسكرية منها بخاصة حيث ظهر الجيش المصري بوضع مزرٍ تقوده مجموعة من الفاسدين .

نظام الممانعه الثاني نظام الرئيس الشهيد صدام حسين . انفرد بالحكم بصورة شبه مطلقه قاده الى اخفاق مزدوج بدأه في مواجهة مبكرة مع نظام طهران ، وأكمله في احتلال الكويت الذي دُفع اليه فأودى بالعراق ، ومهّد الطريق أمام نظام طهران لزعزعة أمن واستقرار الدول والمجتمعات العربيه .

الثالث الممانع نظام الرئيس بشار الاسد الذي لم يكن ابن أبيه في اخفاقه في تقدير حجم الاثمان الهائله والمدمره التي ستدفعها سوريا عندما اختار القوة لاسكات احتجاجات المدن السورية معولاً على القوة المفرطه بدلاً من التحلي بالمرونة وطول النفس ، والاحتواء بالحوار الذي كان ممكناً طوال ثمانية اشهر قبل ان تدخل المنظمات الارهابية على خط الازمه .

قد يفيد ان نتذكر أيضاً ان انظمة الممانعة الثلاثه ظلت على خصومة فيما بينها . النظامان البعثيان عاشا خصومة دائمة ، كما ان كلاً منهما لم يكن يوماً على وفاق مع النظام الناصري .

القومي واليساري والاسلاموي ابناء مجتمعات ذات ثقافة اقصائيه ووعي ما يزال قاصراً عن امتلاك الاسس الفكريه والادوات المعرفيه للتنوير والتغيير . لذلك ما يزال كل منهم يكابر بعيداً عن المراجعة النقديه لتجربته والاعتراف باخفاقاته والاتعاض منها رغم الوضع البائس الذي وصل اليه واسهم فيما وصلت اليه الشعوب العربية قطرياً وقومياً .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :