facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اغلاق روضة تابعة لقرى SOS والادارة توضح


22-05-2019 02:59 PM

عمون- اشتكت طالبة سابقة في احدى روضات قرى الـ SOS بمنطقة طبربور بعمان من اغلاق الروضة بسبب نقص في التمويل من الجهات المانحة.

الطالبة وفي اتصال مع عمون قالت انها زارت الروضة مع جدتها لتتفاجأ بخلوها من الطلاب وبدء بيع الموجودات فيها لتسأل الادارة عن ذلك، مجيبين ان الجهات المانحة ابلغتهم بايقاف دعم المشاريع الخارجية وتقليص النفقات مما يعني توقف الدعم للرياض التابعة لقرى الـ SOS.

واضافت الطالبة المشكتية ان الادارة أُبلغت بضرورة افراغ الروضة من الطلاب قبل رمضان.

وناشدة الطالبة الجهات المعنية بانقاذ رياض الاطفال حيث توجد في طبربور 12 بيت 6 منها مليئة بالاطفال فقط.

ادارة الـ SOS وعلى لسان مديرة الاتصال فيها نانسي افرام اجابت على تساؤلات عمون ان القرار باغلاق الروضة الموجودة في عمان ليس قرارا من الخارج بل هو قرار الادارة الوطنية في عمان والتي وجدت ان الروضة في السنة الاخيرة تتكبد خسائر كبيرة مما شكل عبء مالي حيث يتم الدفع على تشغيل الروضة اكثر من ايراداتها التي تأتي من ابناء المجتمع المحلي الذين يرتادون الروضة اضافة الى اطفال القرى نفسها.

افرام قالت ان القرى هي جمعية غير ربحية ولها 32 بيت موزعات بين 12 في عمان و 12 باربد و 9 في العقبة، ولديها روضتان واحدة في العقبة والثانية في عمان، وقد قررت الادارة اغلاق الروضة الموجودة في عمان ودمج بعض البيوت.

قرار الاغلاق كما اوضحت افرام جاء بسبب العجز المالي للروضة مع وجود رياض اطفال خاصة كثيرة في المنطقة مما زار العجز والعبء.

افرام اكدت لعمون ان قرار الاغلاق ليس بالامر السهل خصوصا ان الروضة موجودة في المنطقة منذ 32 سنة وشكلت منارة في المنطقة الا ان الادارة اتخذت القرار ولا رجعه عنه.

وحول بيوت القرية الموجودة في عمان وعددها 12 و6 من بينها فارغة اكدت افرام ان بيوت القرى يكون فيها ام واطفال يصل عددهم الى 7 وتتكفل الادارة بكل مصاريفهم لغاية بلوغهم العمر الذي يولهم التخرج منها، الا ان وجود طفل وام في بعض البيوت يشكل هو الاخر عبء مالي لذلك ارتأت الادارة الى دمج البيوت معا لتقليل الكلفة الى ان يكون هناك عدد اطفال كافي ويتم فتحها مجددا، واكدت افرام التزام ادارة القرى بكل واجباتها تجاه الاطفال وكذلك الامهات فهي عندما تصل الى سن التقاعد تعطى راتبها كاملا دون نقصان.

وشددت افرام على القرى اصبحت تعتمد في السنوات الاخيرة الى طرق الرعاية البديلة حيث يتم اعادة الاطفال الى لعائلاتهم البيولوجية حيث يتم الاهتمام بهذا الامر من مختلف الجوانب النفسية والاقتصادية والاجتماعية، او من خلال ايضا برامج الاحتضان التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية، مؤكده ان اساس عمل القرى من الرعاية والاهتمام بالاطفال من عمر يوم الى 14 سنة في مرحلة اولى وبعد ذلك انتقالهم الى بيوت الشباب لغاية عمر 18 سنة واثناء ذلك تتكفل الادارة بكافة مصاريفهم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :