facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صحّ منهم العزم


باسم سكجها
19-05-2007 03:00 AM

قبالة بيتي كافيه تحمل اسماً فرنسياً ، تجمّع فيها العشرات لمشاهدة المباراة ، وفوقهم عشرات أخرى يتابعون من الخارج ، أمّا أنا فقد فضّلت البيت والمتابعة من الوصف الإذاعي ، وقلت لنفسي: سأخرج للمتابعة بعد هدفنا الأوّل ، وهكذا كان ، وهكذا لم يكن.فقد تابعت المبارة في البيت ، تتأرجح الأعصاب مع صوت المذيع التونسي المسكين ، الذي ضاع بين إرضاء صاحب الأرض ، وبين إرضاء جيران بلاده الجزائريين ، وتتأرجح أيضاً مع أصوات الناس الآتية من الكافيه ، وبصراحة فقد أحسست بأنّ أحداً منهم لم يجهّز نفسه لفكرة الخسارة ، وكلّنا كنّا كذلك.

وانتهى الشوط الأوّل ، هكذا قال المذيع ، وصار يتوقّع أحداث الشوط الثاني ، ولكنّ الصمت ساد المكان فجأة ، وكان ما كان. وراحت علينا ، وخسرنا ، ولكنّني سهرت حتى منتصف الليل ، فقد وعد التلفزيون الأردني باعادة المباراة ، فحضرتها وكأنّني لم أستمع إلى وصفها الإذاعي ، وسأعترف بأنّ حماسي لم يفتر عن المتابعة الأولى ، بل وكنت أتابع هجمات الفيصلي وكأنّ هدف التعادل ، وبعده هدف الفوز ممكنان في شريط الإعادة.
أبطال الفيصلي لم يبخلوا لا بالجهد ، ولا باللعب الفنّي الجميل ، وصحّ منهم العزم لكنّ الدهر أبى علينا مرّة ثانية أن نتوّج إنتصاراتنا بالكأس ، وأن تعمّ الفرحة شوارعنا ، وفي كلّ الأحوال ، فقد وضعنا الفيصلي على خريطة النوادي العربية القادرة على التنافس ، والأيام أطول من أهلها.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :