facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الحموضة المعوية


علي مشهور قطيشات
03-06-2019 06:08 AM


) Gastric Acidity (
تُسمّى كذلك بالحَرَقة وهو شعور مُزعج يتمثّل بالإحساس بالحَرَقة أو بالحموضة في منتصف الصّدر أو على رأس المعدة ويتميّز هذا الألم بأنّه يزداد سوءاً عند الانحناء للأمام أو عند الاستلقاء تنتج حموضة المعدة عند حدوث أيّ خلل يلحق بالصمّام المريئيّ المعديّ السُفليّ الموجود في نهاية المريء فعند الشّخص السّليم يُغلَق هذا الصمّام العضليّ عند دخول الطّعام إلى المعدة فيمنع ارتجاعه هو والأحماض إلى المريء أمّا إذا حدث ارتخاء أو قصور في إغلاق هذا الصمّام فإنّ أحماض المعدة ترجع إلى المريء مُسبّبةً الشّعور بالحموضة يُعتَبر هذا الشّعور شائعاً ولا داعي للقلق من أجله بالإمكان علاجه والتخلّص منه باتبّاع الحِمية الغذائية السّليمة، أو بتناول الأدوية وقد يُصاحب حموضة المعدة الشّعور بأعراض عدّة: كصعوبة البلع، أو السُّعال المُزمِن، أو التهاب الحلق المُزمِن، أو آلام المعدة ويزداد الشعور بحموضة المعدة عند النّساء الحوامل.
طرق الوقاية وعلاج حموضة المعدة:
! *إجراء تغيّرات على نمط الحياه:
1.تناول الطعام ببطء مع المضغ الجيد؛ لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات
2.تناول قطعة من الخبز أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق، لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.
لب
تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات، والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطه 3.

تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة 4.

التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية والقهوة والشاي 5.

التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام 6.

عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبه 7

8.ارتداء الملابس الواسعة، لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.

9.وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي والشعور بالحموضة.
استخدام بعض الخلطات الطبيعيّة: *
إذ يوجد العديد من الأغذية أو المُنتجات الطبيعيّة التي تُساهم وبشكل كبير في التّخفيف من حموضة المعدة، ومن هذه الخلطات ما يأتي:
1صودا الخبز: وتُعتبر مُضادّاً طبيعيّاً للأحماض لأنّها تتكوّن من كربونات الصّوديوم
2.بذور الشّمر: وتُستخدم هذه البذور إمّا عن طريق مضغها لعدّة مرّات أو بصنع الشّاي منها. وتعمل هذه البذور على تخفيف إنتاج أحماض المعدة
3. الزّنجبيل: يعمل على التّقليل من كميّة الأحماض المُنتَجَة من المعدة، كما يقوم بتهدئة الأعصاب المسؤولة عن نشوء حرقة المعدة

4. النّعنع: إذ يُساهم بمزاياه المُلطِّفة والمُساعِدة على عمليّة الهضم في التّخفيف من حرقة المعدة.

5.عصير نبات الصبّار: لما له من خصائص علاجيّة في التّخفيف من تهيُّج المعدة، والمساعدة على شفاء بطانتها.

6. الحليب: ويكون تناوله أكثر نفعاً إذا كانت حموضة المعدة خفيفة أو بسيطة
7. تناول عصائر نباتات أُخرى للتقليل من إنتاج أحماض المعدة مثل؛ الجزر، والخيار، والفجل، والشّمندر،والملفوف(له فوائد عديدة في علاج مشاكل الجهاز الهضمي)
تناول الأدوية *
هناك عدّة أنواع من الأدوية التي تُستخدَم لعلاج حموضة المعدة(مضادات الحموضة)

*إجراء الجراحه
ويكون اتّخاذ هذا الخيار في حال فشل الطّرق الساّبقة في التخلّص من حموضة المعدة.

علي مشهور قطيشات
طالب تغذيةوصناعات غذائية
جامعة مؤته




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :