facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يا سامعين


د. بسام العموش
25-06-2019 02:17 AM

خاطبت في المقال السابق " أيها الأردنيون " الناسَ داعيا" الى المحافظة على الإيجابيات التي تحققت في بلدي لأنها مكتسبات للأجيال ومن الظلم أن نورثها دمارا" وأشلاء" وخرابا" . واليوم أخاطب أذن المسؤول الذي له سمع فأقول :

الناس غير راضية عن الإدارة فهم لا يرون منها أي خير بل لا يسمعون منها سوى رفع الأسعار وتعيين الحبايب مع مجاملات فارغة وابتسامات صفراء لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تقلل مديونية ولا تقلل بطالة . بين الفينة والأخرى يسمعون عن تعديل وزاري هو أقرب لصدمات الكهرباء لقلب المريض الذي توقف قلبه . نعم أيها المسؤول ما تسمعه لا يوصل كل الحقيقة لأن أذنك لا تستمع لكل الأصوات ، ولأنك تمارس التطنيش . ما هو دور الحكومة اذا كانت لا تستطيع اصلاح طريق أو اصلاح تعليم أو اصلاح الوضع الصحي أو تفكيك الشبكات الإدارية الشللية التي استحوذت وتستحوذ على مقدرات تم تحصيلها من الناس عبر الضرائب أو تم جلبها من الخارج لمساعدتنا في الصحة والتعليم والطرق وإذ بها تتقلص وتذهب عبر السماسرة لجيوب معروفة عقدت صفقات مع صاحب القرار !! لماذا لا نسمع الحديث عن الفاسد الا بعد مغادرته الكرسي ؟! ليسمع المسؤول أن المخدرات تتجول في شوارعنا وجامعاتنا ومدننا ومخيماتنا !! ليسمع المسؤول أن هناك من يريد دمار الأخلاق وقد رأينا تحت عنوان الفن والإعلام الذي يعكس الواقع ماذا فعل ( جن ) وما الذي سيفعله في مقبل الأيام ؟ حملة الشهادات العليا " الدكتوراة " يملأوون البلد في كل التخصصات ولا مكان لهم ؟ الى اين سيذهبون ؟ أين تخطيط التعليم ؟ ألا يسمع المسؤول عن هجرة تجار ومستثمرين فماذا فعل ؟ ألا ترى وزارة السياحة ذهاب الأردنيين الى طابا وشرم الشيخ وتركيا لأن نار العقبة والبحر الميت تكوي جيوبهم ؟ ألا يرى المسؤول ظاهرة التسول في شوارعنا ؟ الا يرى المسؤول حجم الجريمة الاجتماعية؟

ايها المسؤول لتعلم ان مسؤول اسم مفعول اي انه يُسأل عند الناس وعند الله ولن تنفع الملايين ولا النياشين ولا الخدم ولا الحشم حيث النزول الى القبر نزول فردي والتاريخ يسجل لك او عليك .




  • 1 .علي ملحم. أبا شرف 25-06-2019 | 12:25 PM

    لا توجد نيه ولا يوجد بصيص أمل في الاصلاح


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :