facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حين طلب وزير التربية منع الكفاءات من السفر


محمد يونس العبادي
07-07-2019 02:29 PM

من زمان الرجال الأول، أصحاب السير نقرأ وثيقة تروي جانباً من جوانب بناء البلد، وتحكي كيف حاول وزير التربية والتعليم ذوقان الهنداوي منع أصحاب الكفاءات من السفر خارج الوطن، وجلبهم للخدمة في مدارس وزارة التربية والتعليم.

تقول الوثيقة الصادرة بتاريخ 18 / 06 / 1969م، والحاملة لعنوان "تسرب الكفاءات" والحاملة لتوقيع وزير التربية والموجهة إلى وزير الداخلية، أنه على الرغم من المحاولات المتكررة التي تبذلها الوزارة كل عام في سبيل رفع سوية التعليم في مدارسها عن طريق تعيين ذوي المؤهلات العالية من حملة الشهادات الجامعية، ولا سيما في مواد الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية فإن جهودها كثيراً ما تخفق.

ويبرر الوزير الإخفاق، أنه نتيجة "تسرب الكفاءات إلى الخارج سيما ن أصحاب الرواتب العالية المغرية التي يجدونها في الأقطار العربية الأخرى".
وأنه في هذا العام أيضاً، يتخرج عدد كبير من الطلاب والطالبات من الجامعة الأردنية وغيرها من الجامعات، وبعضهم من المبعوثين، والوزارة بحاجة ماسة إلى خدماتهم للمساهمة في رفع المستوى التعليمي، غير أن المشكلة ستظل قائمة بسبب الخشية من تسرب هذه الكفاءات الجديدة كذلك.

ويقول وزير التربية، "أنني أرسل إليكم الان قوائم بأسماء الطلبة الذين سيتخرجون من الجامعة الأردنية هذا العام، وأرجو أن تتفضلوا باصدار ما هو ضروري بالتعاون مع دوائر الأمن العام لنمنعهم جميعاً من مغادرة الأردن.
وأرفق الوزير 7 أوراق تتضمن كشوفات لأسماء طلبة السنة الرابعة بالجامعة الأردنية ومبتعثين، من تخصصات الرياضيات والأحياء والفيزياء والكيمياء واللغة الانجليزية، شارحاً ضرورة أن يجلبوا للخدمة في الدولة ومدارسها.
إن المتأمل لصيغة الكتاب والزمان، يدرك كيف بنيت البلد، وحملها مسؤوليها على البناء مؤمنين أن لا طريقاً آخر أمام الأردن إلا أن ينهض بأبنائه.
وتبقى هذه الوثيقة، شاهداً يروي جانباً من سيرة البناء، فلا درب لنا سوى الإنسان الأردني وشبابه .. وأن الأزمات التي تمر بنا اليوم، وبينها هجرة الكفاءات كانت أرقاً حاول الأوائل منا الحد منه، بسبل قد لا نرتضيها اليوم، ولكنها تشرح جهود وحرقة المسؤولين على البلد..
حمى الله الأردن




  • 1 سناء ابو شرار 07-07-2019 | 03:19 PM

    موضوع مهم

    مع التقدير للأستاذ الفاضل محمد العبادي

  • 2 قوانين ندره الدكاتره السبعينيات !! 07-07-2019 | 07:13 PM

    مع كل احترامي لكم دكتور هذا في السبعينات عندما كان الجامعي ندره اما الان كل البيت لديه اكثر من نصف الابناء من حملة الشهادات العلياء والخليج ليس فيه مجال للتوظيف بل على العكس أنهى عقود الدكاتره لعدم الحاجه ووجود ابناء الخليج بالسعوده والتوطين الخ وجامعاتنا رفعت سن التقاعد والدول المجاوره تتسابق لفتح الاجازات لدعم اقتصاد بلادها ومع احترامي لكم مازلت تتغنى بقوانين ندره الدكاتره ؟؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :